العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شقيق الفنان الأردني متعب الصقار ينفي انتحاره: سقط من نافذة المستشفى

    استبعد نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب رواية انتحار المطرب متعب الصقار بإلقاء نفسه من نافذة المستشفى الذي كان يعالج فيه مؤخراً.

    وأكد الخطيب لوكالة «عمون» أن شقيق الفنان، إبراهيم الصقار، أبلغه بأن متعب سقط من نافذة الغرفة في لحظة من فقدان التوازن إثر العلاجات التي كان يتناولها، وقرب السرير من النافذة. وأضاف إبراهيم، أن السرير كان مرتفعاً على مستوى النافذة وقريباً منه، وربما كان يحاول متعب استنشاق الهواء فسقط منه.

    واستبعد حسين الخطيب رواية انتحار السقار بإلقاء نفسه من النافذة، مشيراً إلى أن «متعب شخص محب للحياة وليس لديه سبب لفعل ذلك، فهو كان يتلقى العلاج بنفسية جيدة»، لافتاً إلى تواصله معه بشكل مستمر وكذلك مع أشقائه الذين كانوا يؤكدون تقبله للعلاج بروح معنوية عالية. وأوضح الخطيب أن تحقيقات الأجهزة الأمنية مازالت مستمرة، وستكشف الحقيقة في النهاية.

     وكان وزير الثقافة الأردني علي العايد، قد نعى أمس المطرب والفنان الأردني متعب الصقار، معرباً عن «الخسارة الكبيرة لرحيل قامة فنيّة أردنية قدّمت الكثير للأغنية الوطنية والتراثيّة، خلال مشوار مميز وحافل بالعطاء»

    وقدّم تعازي وزارة الثقافة إلى أسرة الفقيد ولزملائه في نقابة الفنانين الأردنيين، مستذكراً «دوره الكبير في مهرجان جرش للثقافة والفنون الذي صدح كثيراً على مدرجاته للوطن وأعياده وقيادته الهاشميّة، مثلما برع في الأغنية الريفيّة والوجدانية التي تذكّرنا بالفنانين الرواد، فضلاً عن القضايا النبيلة والوطنية التي نهض بها بصوته الرائع الذي غادرنا اليوم وهو ما يزال في عزّ عطائه».

    والفنان الصقار من الفنانين الذين حافظوا على لونهم التراثي والوطني في لون خاص عرف به، وتحديداً منذ أوائل التسعينات، حيث لمع اسمه بعد أغنيته «هلا يا واسطٍ للبيت».

    وكان الفنان الأردني يعاني من المرض منذ فترة طويلة، ونشر مقطع فيديو له في فبراير الماضي على سرير في المستشفى، بعدما بترت إحدى قدميه بسبب تداعيات الإصابة بمرض السكري.

     

    طباعة