دعما لـ "الملك".. فنانون يطلقون حملة "نتفرج بعدها نحكم".. ومغردون يواجهونها باستنكار

أطلق فنانون مصريون وسم #نتفرج_بعدها_نحكم، على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك دعما للمثل المصري عمرو يوسف بطل مسلسل "الملك"، والذي تم إعلان ايقافه قبل أيام، من جانبهم استنكر رواد على مواقع التواصل الاجتماعي هذه الحملة، فاستخدموا الوسم مرفقينه بعبارات ساخرة وناقدة.

وشارك الوسم عدد من الفنانين ومنهم الفنانة كندة علوش، زوجة عمرو يوسف، حيث نشرت الوسم في حسابها الرسمي على "انستغرام"، مرفقة إياه بتعليق: "إحنا بنعمل فن عشان نحكي حواديت عشان نسعد الناس ونسليهم ونخليهم يفكروا.. ماتحكمش على الجواب من عنوانه، من حقك تقرأ الجواب كله وساعتها تحكم، ولو السوشيال ميديا تحولت لمحكمة فنية من حقها تمنع عرض أو توقف عمل مانعرفش بكرة هتحكم بإيه وممكن تظلم مين، من حقنا نحلم من حقنا نتخيل من حقنا نغلط من حقك تشوفنا حتى لو هتنتقدنا، ومن حقك برضه ماتتفرجش بس مطلب المنع خسارة وقطع عيش وظلم، وأي فنان بينافس بشرف وأخلاق سيدعم زميله، وإحنا بندعم زمايلنا الشرفاء".

ومن الفنانين الذين تضامنوا مع هذه الحملة:  أحمد السقا، دينا الشربيني، ريم مصطفى، أحمد داوود، عمرو سلامة، محمد عبد الرحمن، أحمد شامي، وأحمد فهمي وغيرهم.

من جانبهم تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الوسم، فمنهم من أيده وتضامن مع الحملة، إلا أن الغالبية منهم أطلقوا حملة استنكار للحملة، وأعربوا عن معارضتهم لها لعدم قبولهم مشاهدة أي مسلسل قد يحمل في محتواه على تشويه للتاريخ، واحترام لعقول البشر.

وقال أحد المغردين على "تويتر"، ممن عارضوا عرض المسلسل: "وبعد ما تتفرج وتحكم ايه اللي هيحصل  مين هيصلح تشوه فكر الأطفال وغير المثقفين تاريخيا هنقنع أطفالنا إزاي إن أحمس أصلع ومن غير دقن ولا شنب مين هيجرأ يكتب ف كتاب تاريخ بعد كدا أن الملوك المصريين كانوا بيعتبروا الشعر دنس ودليل ع الهزيمة والخيبة".

وقال آخر: "الايقاف جاء بعد اعتراض الجمهور على الاخطاء التي عرضت في المقطع الترويجي.. هكذا يحدث عندما يكون الجمهور واعي ويشخص الاخطاء ويكون هناك منتجين يحترمون الجمهور".

ويشار إلى أن مسلسل "الملك"، الذي كان من المقرر عرضه في شهر رمضان 2021، يتناول قصة حياة الملك أحمس وهو مأخوذ عن رواية "كفاح طيبة" لـ نجيب محفوظ، إلا أن الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية في مصر أعلنت وقفه بعد قرار بتشكيل لجنة عاجلة من مجموعة من المتخصصين في التاريخ والآثار وعلوم الاجتماع وذلك لمشاهدة المسلسل ومراجعة السيناريو كاملا وإبداء الرأي بموضوعية ومهنية.

 

طباعة