بعد ساعات على وفاتها.. "نوال السعداوي" تثير جدلا على "تويتر"

أثار نبأ وفاة الطبيبة والكاتبة المصرية نوال السعداوي بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 90 عاماً، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اجتاح وسم #نوال_السعداوي "تويتر"، عقب ساعات وفاتها، فانقسمت آراء المتابعين ما بين مؤيد ومدافع عن أفكارها، وما بين معارض لها لأنها تخالف، من وجهة نظرهم، العادات والأعراف والتقاليد المجتمعية.

ونعى المفردون السعداوي، التي وصفوها "سيدة الوعي"، معبرين عن حزنهم على رحيلها في هذا اليوم الذي يصادف أيضا يوم الأم العالمي.

وقال مغردون إن السعداوي شكلت علامة فارقة في مسيرة النضال الحقوقي للمرأة، وأنها كانت من أعظم من تكلم باسم المرأة، فقالت إحدى المغردات: "اعجبنا ام لم يعجبنا وافقنا معها ام لم نوافقها، شكلت نوال السعداوي علامة فارقة في مسيرة النضال الحقوقي للمرأة".

وقالت أخرى: "نوال السعداوي اعظم من تحدث بأسم المرأة.. لروحكِ السلام".

وأشار مغردون إلى أن السعداوي كان لها دور كبير في رحلة الصراع ضد التمييز ضد المرأة، وأنها كانت ملهمة للكثير من النساء حول العالم، فقال أحدهم: " عاشت عمرها تحارب اضهاد المرأة والختان وزواج القاصرات والتطرف الفكري.. رحمها الله".

وقالت أخرى: "رحلت العظيمة نوال بعد صراع طويل مع التمييز ضد المرأة.. لم تخشى من المواجهة.. ستبقى أفكار نوال وستبقى هي المُلهمة لكل النساء".

من جهتهم عبر مغردون عن حزنهم على رحيل السعداوي ولا سيما في يوم الأم العالمي، موضحين أنها كانت أما لنساء وفتيات كثيرات لما قدمته لهن من الوعي، فقالت إحدى المغردات: "في يوم الام، فقدنا ام النساء جميعاً، سيدة الوعي #نوال_السعداوي رحمة الله عليك، لازلت مصدومة من الخبر".

وقالت أخرى: "كانت أما للكثيرات من خلال توعيتها لهم.. فقدمت الوعي في قالب المنطق واحبها الناس .. لروحك السلام يارائعه يافخر كل النساء".

من جانب آخر أثار نبأ وفاة السعداوي جدلا واسعا بين المغردين على "تويتر" حول أفكارها ومواقفها، فمنهم من كان مؤيدا ومدافعا عنها ومنهم من عبر عن معارضته للكثير منها لمخالفتها في كثير من الأحيان العادات والتقاليد المجتمعية.

يذكر أن نوال السعداوى ولدت عام 1931، وهي طبيبة وكاتبة وروائية مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص، وتعد واحدة من أهم الكاتبات المصريات والأفريقيات.

طباعة