زوجة عمر خورشيد تكشف سرا حول وفاته الغامضة

فتحت الفنانة المصرية، مها أبو عوف، مجددا، كواليس وفاة زوجها عازف الغيتار الراحل، عمر خورشيد، قبل 40 عاما.

وأكدت أبو عوف، أن زوجها لم يمت ميتة طبيعية، موضحة أن وراء وفاته جريمة قتل غامضة.

وقالت مها، خلال لقائها في برنامج "صاحبة السعادة" للنجمة إسعاد يونس، المذاع عبر قناة "دي إم سي"، إن عمر خورشيد مات مقتولاً، وليس بسبب حادث سيارة كما هو شائع، مشيرةً إلى اكتشاف قطع يبلغ 30 سم في رقبته بعد موته.

وأضافت أن حادثة وفاته تحمل غموضاً شديداً، واصفةً إياها بأنها تشبه جريمة مقتل الفنانة الراحلة سعاد حسني.

وكشفت كواليس زواجها بخورشيد، لافتةً إلى أنها ارتبطت به في ظروف مفاجئة.

وأوضحت أنها عاشت في عزلة تامة بعد وفاته، مؤكدةً أن شقيقها الراحل عزت أبو عوف هو من أخرجها من هذه العزلة.

ونفت أن تكون قد فكَّرت في الميراث بعد رحيل زوجها أو دخلت في صراع للحصول على 20 مليون جنيه، مبينةً أنها لم تهتم بذلك، ولكنها وجدت نفسها بحكم قضائي تحصل على جزء من ممتلكاته من خلال إعلان الوراثة باعتبارها الزوجة الأخيرة له.

وذكرت أنها لم تحصل على الطلاق من الفنان الراحل، لكنه كان ينوي الانفصال عنها قبل أن يغيبه الموت.

 

 

طباعة