سوء الحظ يلاحق دينا الشربيني.. توقيف منتج مسلسلها الجديد بتهمة التزوير

يبدو أن سوء الحظ يلازم الفنانة المصرية دينا الشربيني، فبعد أزمة انفصالها عن النجم عمرو دياب، يتعرض مسلسلها الرمضاني الجديد "قصر النيل " لمشكلة كبيرة، حيث ألقت قوات الأمن المصرية القبض على منتج المسلسل السوري محمد مشيش، في قضية أختام مزورة، ما وضع المسلسل في مشكلة كبيرة، حيث أن مشيش هو المنتج والموزع وصاحب القرار الأول والأهم في كل شيئ يخص المسلسل ويسمه البعض صمام الأمان خاصة بالنسبة لدينا الشربيني التي تعامل معها في أكثر من عمل مثل "زي الشمس" و"لعبة النسيان".
وألقت مديرية أمن محافظة القليوبية المصرية القبض على المنتج محمد  مشيش في حملة لتنفيذ أحكام غيابية بالسجن 3 سنوات وكان وقتها خارج مصر، وتم حجز المنتج و ترحيله من إدارة الجوازات إلى قسم أول شبرا الخيمة، وهو محجوز به حاليا.
وفي محاولة لتجاوز الأزمة التي قد تلحق بالمسلسل، قرر المخرج خالد مرعي تكثيف تصوير مشاهد العمل في هذه الفترة ليكون جاهزا قبل شهر رمضان حتى لا يتم استبعاده او عرقلته لأي مشكلة جديدة خاصة أن مصير المنتج مازال مجهولا لكن بعض المحامين يحاولون اخراجه من القضية لمتابعة أعماله الفنية ومنها مسلسل آخر بعنوان "القاهرة" أعلن عن التحضير له وهو في طور الكتابة حاليا.
وتدور أحداث مسلسل "قصر النيل"، فترة الستينيات، حول أسرة تبحث عن الحصول على ميراثها في إطار مشوق، وتجسد دينا خلال الأحداث زوجة لشخص يتوفى في بداية الأحداث، فتدفعها الظروف للزواج من صبرى فواز شقيق زوجها، المتزوج من ريهام عبدالغفور.
ويشارك في بطولة قصر النيل نخبة من النجوم  منهم صلاح عبدالله، ريهام عبدالغفور، محمود البزاوي، صبرى فواز، أحمد خالد صالح، محمد محمود عبدالعزيز، عمر السعيد، ومريم الخشت.

طباعة