هاري وميغان يعلنان انفصالهما نهائياً عن العائلة المالكة

قال قصر بكنغهام، اليوم الجمعة، إن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل انفصلا بشكل نهائي وأخير عن العائلة المالكة البريطانية، حيث أبلغا الملكة إليزابيث بأنهما لن يعودا كعضوين عاملين في العائلة، وفقاً لوكالة «رويترز».
وسبّب هاري وميغان حالة من الصدمة في العائلة المالكة في يناير (كانون الثاني) عام 2020، بعدما أعلنا على نحو مفاجئ انفصالهما عن العائلة وسعيهما لمستقبل جديد في الولايات المتحدة.
وأصبح الانفصال رسمياً الآن بعد مناقشات مع الملكة إليزابيث.
ووفقا لذلك، ستسترد الملكة جميع الألقاب العسكرية الفخرية التي حصل عليها الزوجان، وكذلك المنظمات التي كانت خاضعة لرعايتهما بصفتهما الملكية، وستعيد توزيعها على أفراد آخرين في العائلة المالكة.
وقال القصر: «أكد دوق ودوقة ساسكس لجلالة الملكة أنهما لن يعودا كعضوين عاملين في العائلة المالكة».
وأضاف: «رغم أن الجميع يشعر بالأسف لقرارهما فإن الدوق والدوقة يظلان عضوين محبوبين بشدة في العائلة».
وأكد هاري وميغان أنهما سيظلان ملتزمين بخدمة بريطانيا.
ومن المنتظر أن يخرجا عن صمتهما بشأن انفصالهما عن العائلة المالكة خلال مقابلة مع أوبرا وينفري الشهر المقبل.
وقال القصر: «كتبت الملكة مؤكدة أن التخلي عن أعمال العائلة المالكة يعني عدم إمكانية المواصلة في أداء المسؤوليات والواجبات المصاحبة لحياة الخدمة العامة».
وانتقل هاري (36 عاما) وميغان (39 عاما) للعيش في ولاية كاليفورنيا الأميركية مع طفلهما آرتشي، سعياً لحياة أكثر استقلالاً وهرباً من الإعلام البريطاني. وأعلن الزوجان، يوم الأحد، أنهما في انتظار مولودهما الثاني.

طباعة