بعد تعرّض عمرو أديب لحادث.. «سلامتك يا عمرو» يتصدّر المواقع

في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء، تعرض الإعلامي المصري عمرو أديب لحادث سير بمحور دهشور في نطاق مدينة 6 أكتوبر.

وكشف مصدر أمني أن أديب كان يقود السيارة بنفسه، وتعرّض للحادث بعد أن صدمته سيارته مسرعة من الخلف، فاختلت عجلة القيادة فى يده، ما أدى لاصطدام سيارته بشكل قوي بمركبة تسير أمامه مباشرة.

وتصدّر مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ «سلامتك يا عمرو» الذي أطلقه بعض روّاد التواصل الاجتماعي، وفي ساعات تصدر أديب «الترند».   

وذكرت مصادر مقربة من عمرو أديب أنه كان متجهاً إلى منزله، ولم يكن عائداً من مدينة الإنتاج الإعلامي كما تردد، إذ كان الثلاثاء موعد الأجازة الإسبوعية من برنامجه «الحكاية» الذي يقدمه على شاشة «ام بي سي مصر».  

وفور وقوع الحادث تجمع المارة حول السيارات المتصادمة، وأكتشفوا أن عمرو أديب أحد المصابين، فقام الأهالي بالاتصال بسيارات الإسعاف التي نقلت بدورها أديب إلى مستشفى دار الفؤاد في غضون دقائق من الحادث.

وذكرت مصادر بالمستشفى أن إصابات أديب طفيفة وهو بحالة جيدة، وتم عمل الفحوصات اللازمة والأشعة للكشف عن وجود أي نزيف داخلي أو كسور غير ظاهرية. وخرج من المستشفى إلى منزله بصحبة أسرته، إذ انتقلت الإعلامية لميس الحديدي، زوجة أديب وأسرته فور إبلاغهم بالخبر من قبل الشرطة إلى المستشفي ولازموه حتى الخروج.

وعلى جانب آخر قبض على المتسبب في الحادث صاحب السيارة المسرعة، بعد أن فرغت الشرطة الكاميرات وعرفت السيارة المتسببة في التصادم. 

طباعة