رحيل كريستوفر بلامر.. بطل فيلم تفوق على «ذهب على الريح»

كريستوفر بلامر توفي عن 91 عاماً. أ.ب

ذكر مدير النجم الكندي كريستوفر بلامر وصديقه المقرب أن بلامر، الذي جسد شخصية كابتن فون تراب أمام جولي أندروز في الفيلم الكلاسيكي «صوت الموسيقى» (ذا ساوند أوف ميوزيك) عام 1965، توفي عن عمر ناهز 91 عاماً.

وقالت أندروز في بيان «فقد العالم ممثلاً بارعاً وفقدت صديقاً عزيزاً...أقدر ذكريات عملنا معاً وكل الفكاهة والمرح التي شاركناها على مر السنين».

وتوفي بلامر بسلام في منزله في ولاية كونيتيكت وكانت زوجته إيلين تيلور إلى جانبه.

وقال المدير لو بيت «كان كريس رجلاً غير عادي أحب واحترم مهنته بعمق وكان يتحلى بأخلاق الزمن القديم وروح الدعابة التي تنتقد الذات وموسيقى الكلمات».

وكُرم بلامر عن أعماله المسرحية والتلفزيونية والسينمائية المتنوعة في مسيرة امتدت لأكثر من ستة عقود. واشتهر بدوره في فيلم «ذا ساوند أوف ميوزيك» الذي تفوق آنذاك على الفيلم الكلاسيكي الشهير «ذهب مع الريح» (جون ويذ ذا ويند) (1939) ليصبح أعلى الأفلام من حيث الإيرادات على الإطلاق.

وازدهر بلامر في سلسلة من الأدوار الثقيلة بعد سن الـ70، وهي فترة عادة ما يخبو فيها نجم معظم الممثلين. وفي سن الـ82 أصبح أكبر ممثل يحصل على جائزة الأوسكار عندما فاز عن دوره كممثل مساعد في فيلم «مبتدئون» (بيجنرز).

وترك بلامر الذي نشأ في مونتريال وراءه مسيرة مهنية حفلت بأعمال باللغتين الإنجليزية والفرنسية.

وفي كندا، وصف رئيس الوزراء جاستن ترودو الممثل الراحل بأنه «رجل نبيل حقيقي ومحترف بارع».

ورأى أن «كندا والعالم فقدا اليوم ممثلاً محبوباً ويشكّل رمزاً». ولاحظ أن «بلامر كان ممثلاً خالداً أمتع ملايين الأشخاص حول العالم وألهم الكثيرين لامتهان الفنون».

طباعة