منى زكي تحارب التنمر... "حاسبوا على كلامكم"

بشكل فاعل، ساهمت النجمة منى زكي، في حملة "حاسبوا على كلامكم" التي تم إطلاقها من قبل المجلس القومي للمرأة المصري، بالتعاون مع المجلس القومي للأمومة والطفولة ومنظمة "اليونيسيف"، بهدف دعوة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للحد من السخرية من بعضهم البعض وتبادل التعابير الجارحة التي من الممكن أن تدمر حياة متلقيها.
وأوضحت زكي في فيديو نشرته عبر حسابها الخاص على موقع تبادل الصور والفيديوهات "انستغرام" لتوضيح مفهوم التنمر الإلكتروني على "السوشيال ميديا "، معتبرة إياه إهانة للآخرين بكلام جارح، وتهديدا لاستقرارهم النفسي والاجتماعي عبر الرسائل الخاصة، مؤكدة أنه ليس عيباً أن ينتقد بعضنا بعضاً ولكن بأسلوب مهذب وراقِ.
وانضمت ابنتها الكبرى لي لي، في نهاية الفيديو لتؤكد رسالة والدتها وهي الانتقاد ولكن بدون كلام جارح يؤذي الآخرين مؤكدة تعرضها أيضا للتنمر من قبل صديقاتها في المدرسة.
وكانت أسرة الفنانة منى زكي، قد عانت كثيراً من مشكلة التنمر، وعلى رأسها زوجها النجم أحمد حلمي، الذي كشفه خلال فيديو نشره في عام 2018، كاشفا تعرضه للتنمر ومعاناته من أزمات نفسية متوالية بسبب هذه السخرية، ما دفعه إلى فقدان الثقة في النفس. إلا أنه سرعان ما بدأ يتعامل مع الأمر بشكل مختلف، من خلال قيامه بتحويل مواضيع التنمر الذي يسلط عليه، إلى علامات تميز وقوة، جعلته يستعيد ثقته بنفسه، حتى أصبح واحداً من أهم فناني الكوميديا في مصر والوطن العربي.

 

طباعة