وفاة «مايسترو» روسي شهير بسبب «كورونا»

توفي قائد الأوركسترا الروسي ألكسندر فيديرنيكوف، الذي قاد خصوصاً على مدى ثماني سنوات مسرح بولشوي الشهير في موسكو، عن 56 عاماً جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد، كما أعلن، أمس، المسرح الملكي الدنماركي الذي كان فيديرنيكوف يقود الأوركسترا التابعة له.

وأشار المسرح الدنماركي في بيان إلى أن فيديرنيكوف توفي في موسكو حيث كان يقيم أخيراً إثر مضاعفات مرتبطة بـ«كوفيد-19».

وشغل فيديرنيكوف بين عامي 2001 و2009 منصب المدير الموسيقي وقائد الأوركسترا في مسرح بولشوي بموسكو، قبل الالتحاق بالأوركسترا السيمفونية في أودينسه الدنماركية.

وفي 2018، أصبح فيديرنيكوف قائد الأوركسترا الملكية الدنماركية والمدير الموسيقي والقائد الرئيس في مسرح ميخايلوفسكي في سان بطرسبورغ، وهي مهمات بقي يشغلها حتى مماته.

وخلال مسيرته، أخرج ألكسندر فيديرنيكوف أيضاً عرض الباليه «بحيرة البجع» في دار الأوبرا بباريس سنة 2004.
 

طباعة