بلاغ عاجل يتهم أصالة بازدراء الأديان بسبب أغنية "رفقاً"

يبدو أن أزمة الأغنية الجديدة للفنانة أصالة "رفقاً"، ستشهد فصلاً جديداً، بعيداً عن دعوات المقاطعة على مواقع التواصل الاجتماعي، والجدل المثار حول الأغنية التي تقتبس بعض كلماتها من حديث نبوي شريف، إذ تقدم محام مصري ببلاغ عاجل ضد المطربة السورية، متهماً إياها بازدراء الأديان، مطالباً بوضعها على قوائم الممنوعين من السفر في مصر.

وأكد المحامي سمير صبري أن ما فعلته أصالة "يعد جريمة ازدراء للأديان ويعاقب عليه بموجب نص المادة 98 من قانون العقوبات". وطلب من النائب العام في مصر إدراج اسم أصالة على قوائم الممنوعين من مغادرة البلاد والتحقيق فيما ورد بهذا البلاغ وإحالة المبلغ ضدها للمحاكمة الجنائية العاجلة، كما نقلت عن المحامي "الوطن" المصرية اليوم.

يشار إلى أن مجمع الشؤون الإسلامية في مصر كان قد أصدر بياناً أشار فيه إلى أن "ما جرى تداوله في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً من اقتباس الأغاني بعض جمل من أحاديث النبي، صلى الله عليه وسلم، أمر لا يليق بمقام النبوة ولا مكانة الأنبياء، عليهم أفضل الصلاة والسلام، ولا يجوز شرعاً لما قد يلابس أداء "الأغاني" ويلتصق بها من أمور تتنافى وجلال النبوة".

ومن كلمات الأغنية التي تأتي ضمن آخر ألبوم لأصالة "لا تستسلم"، وكتبها الشاعر محمد أبونعمة: "رفقاً بمن عنهن قيل، استوصوا خيراً بالنساء، فقد خلقن بضعفهن، وزادهن الله حياء".

ودافع أبونعمة عن الأغنية، مؤكداً أن الاقتباس معروف في الأدب العربي منذ القدم، وفعله كثيرون من الشعراء. كما اعتبر بعض الدعاة أن الأغنية هادفة، ولا شيء في توظيف الكلمات السامية في مثل هذه الأعمال الهادفة. 

في المقابل، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بعد طرح أغنية أصالة، التي حظيت برواج كبير، بالجدل حول "رفقاً" واستخدام كلمات من حديث نبوي شريف، ففيما هاجم البعض الأغنية، أبدى آخرون إعجابهم بها. بينما ذكر فريق ثالث أن الأغنية، بعيداً عن فكرة الاقتباس، ضعيفة، بسبب الشكل الوعظي الذي اتخذته.

 

طباعة