"ادعم رضوى الشربيني" يجتاح "تويتر".. ومغردون: "كلنا معاك وبنحبك"

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حملة لدعم الاعلامية المصرية، رضوى الشربيني، وذلك بعد قرار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، أخيراً، فتح تحقيق عاجل معها، لإثارتها الجدل بسبب ما صرحت به حول المحجبات في برنامجها "هي وبس"، المذاع على قناة "سي بي سي سفرة".

واجتاح وسم #ادعم_رضوى_الشربيني موقع "تويتر"، وشاركه المئات من المتابعين، للتعبير عن وقوفهم إلى جانب الإعلامية المصرية، وحبهم ودعمهم لها.

ودافع العديد من المغردين من خلال الوسم عن الشربيني، مشيرين إلى أنها قامت بتصحيح وجهة نظرها حول موضوع "الحجاب"، قبل معرفتها بأنه سيتم تحويلها إلى التحقيق، مرفقين مقطع فيديو للإعلامية تعتذر من خلاله عما قالته بخصوص "غير المحجبات"، فقالت إحدى المغردات: "قالت كده وصححت وجهة نظرها علشان متزعلش حد، قبل التحقيق وقبل ما تعرف إن هي ممكن يتحقق معاها أصلاً".

وعبّر بعض المغردين عن استغرابهم قرار التحقيق مع الشربيني، فقالت إحدى المغردات: "حتى اللي دافعت عن الالتزام بالحجاب، على الرغم انها مش محجبة، اتحولت للتحقيق!".

من جانبهم، أشار بعض المتابعين إلى أنهم، على الرغم من اختلافهم مع الشربيني في بعض الأفكار، يدعمونها في هذا الموقف، مؤكدين أنها تستحق هذا الدعم، فقال أحدهم: "للأمانة كنت بختلف مع رضوى الشربيني في الكثير من المواضيع.. لكن الموقف ده يستحق كل دعم.. شكراً رضوى".

وقالت أخرى: "اختلفنا أم اتفقنا مع رضوى، لكن والله هي جميلة ولا تستحق مننا الا كل الدعم والحب".

كما أكد متابعون أن ما قالته الشربيني هو تعبير عن رأي شخصي، وهو حرية شخصية ولا يجب أن تحاسب عليه، فقال أحدهم: "فين دعم الحريات وحرية الرأي وحرية المرأة، فين في اللي حصل مع رضوى الشربيني عشان قالت رأيها، فين الحرية".

ويشار إلى أن الشربيني أثارت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي  بعد محاولتها إقناع كل فتاة تفكر في خلع حجابها بالعدول عن هذه الفكرة، وقالت: "اوعي تقلعي الحجاب، إنتي أحسن مني ومن غير المحجبة 100 ألف مرة"، معتبرة أن المرأة "غير المحجبة" شيطان نفسها أقوى من إيمانها وقوتها، الأمر الذي دفع لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري، إلى فتح تحقيق عاجل معها بسبب الشكاوى التي تلقاها بشأن هذه التصريحات.

طباعة