بسبب «تصريحات المحجبات».. إحالة رضوى الشربيني إلى تحقيق عاجل

قرر المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام في مصر فتح تحقيق عاجل مع المذيعة رضوي الشربيني في الشكاوى المقدمة ضدها، والتي تلقاها المجلس بشأن ما صرحت به حول المحجبات في برنامجها «هي وبس» المذاع على قناة «سي بي سي سفرة»، والتي أثارت موجة من الغضب، وجدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت رضوى عبر برنامجها «لكل واحدة هي المحجبة الوحيدة في شلة صحابها أو في عيلتها أو في شارعها أو في شغلها، اوعي تقلعي الحجاب انتي أحسن مني ومن غير المحجبة 100 ألف مرة».

وأضافت أن «غير المحجبة يكون شيطان نفسها أشد من إيمانها وقوتها». وحذرت المحجبات من الاهتزاز أمام مغريات الحياة، أو تحت ضغط مكان ما لا يستقبلهن أو أشخاص يقللن من شأنهن، مشددة على ضرورة عدم تخليهن عنه حتى بعد عشرات السنين، مشيرة إلى ضرورة البحث عمن يجعلهن أجمل بحجابهن: «دوري على اللي يخليكي أحلى بحجابك».

وفور بث حلقة «هي وبس»، أثير جدل كبير حول ما قالته رضوى، إذ شدّد البعض على أن الأفضل والأسوأ لا علاقة له بالحجاب، مشيرين إلى أن رضوى الشربيني ليست هي من يحدد الأحسن والأسوأ وتحكم على الناس بتلك السطحية لدرجة أن تصف غير المحجبة بأن شيطانها أقوى وما إلى ذلك من أوصاف.

من ناحيتها، رفضت رضوى التعليق على خبر إحالتها للتحقيق لحين معرفة ملابسات الموضوع، وطرق الخروج بشكل قانوني من الأزمة التي قد تهدد بإيقاف برنامجها أو إيقافها شخصياً عن العمل الإعلامي لفترة.

طباعة