اعتذار لتامر حسني في قضية "فيرمونت": اتهامه خطأ غير مقصود

 تقدّم أحمد مهران المحامي المصري باعتذار للفنان تامر حسني بعد إدراج اسمه في بلاغ تقدم به للنائب العام في قضية فندق "فيرمونت". وقال المحامي المصري لصحيفة"النهار": "وردت إلينا معلومات تؤكد أن الفنان تامر حسني لم يكن ضمن الفنانين الذين شاركوا في حفلات غنائية بفندق فيرمونت نايل سيتي في قضية اغتصاب الفتيات". وتابع: "حذفنا اسم الفنان تامر حسني من عريضة الاتهام لانتفاء صلته بالموضوع، وورد اسمه في البلاغ عن طريق الخطأ غير المقصود". وأضاف: "كان لزاماً علينا أن نوضح ذلك ونقدم الاعتذار الواجب للفنان تامر حسني دون أدنى مسؤولية علينا".
وكان مهران تقدم ببلاغ للنائب العام في مصر حمل رقم 2901 لسنة 2020 ضد عدد من الفنانين المصريين واللبنانيين، إضافة إلى مدير فندق "فيرمونت نايل سيتي" بصفته وشخصه.
واتهمهم مهران بـ"إقامة حفلات غنائية وهمية كان الهدف منها جذب الفتيات والتغرير بهن وإجبار بعضهن على المشاركة في جرائم مخلة بالاخلاق". وقال: "حصلت على معلومات من فندق فيرمونت تؤكد تورط المتهمين، وأطالب بالتحقيق لكشف الحقيقة للرأي العام".
وأشار إلى أن الفنانين المذكورين في البلاغ ومنظمي الحفلات "كانوا على علم بوقوع هذه الجرائم"، مؤكداً أن "هذه الحفلات كانت فخّاً لجذب أكبر عدد من المشاركين بهذه الجرائم".
واتهم عدد من رواد السوشيل ميديا المحامي المصري بالزج بأسماء الفنانين المذكورين في البلاغ بحثاً عن الشهرة وأنه لا يملك الأدلة لإثبات ما يدّعيه.
وقال مهران: "أنا محامي لعدد من الفنانين ومشاهير المجتمع المصري، ولدي اسم كبير في المحاماة صنعته خلال 20 عاماً، وأنا غير باحث عن شهرة وإن كنت كذلك لقدّمت بلاغات يومية ضد المشاهير".
وأضاف: "من يقولون أنني أبحث عن الشهرة لا يريدون الحقيقة، ولا يبحثون عن قيم ومبادئ المجتمع المصري".

طباعة