آمبر هيرد: جوني ديب هدني بالقتل.. لكمني وحاول خنقي

قالت الممثلة الأميركية آمبر هيرد للمحكمة العليا في لندن إن زوجها السابق الممثل جوني ديب هدد بقتلها، وذلك في شهادتها اليوم الاثنين في دعوى التشهير التي رفعها نجم هوليوود على صحيفة بريطانية.
واستمعت المحكمة العليا في لندن لشهادات على مدى أسبوعين، بما في ذلك شهادة ديب على مدى خمسة أيام، والتي كشفت عن العلاقة المتقلبة بين الزوجين وبعض المزاعم المروعة من كلا الطرفين.
وقال ديب (57 عاما)، إن كل ادعاءات هيرد بتعرضها لاعتداءات جسدية ولفظية غير صحيحة. وينفي أنه تصرف بعنف مع هيرد أو أي امرأة أخرى.
وقالت هيرد (34 عاما) بعد أن أدت القسم أمام المحكمة اليوم الاثنين إن أشكال الإيذاء التي تعرضت لها على يد ديب كانت شديدة. وقالت "كانت بعض الحوادث شديدة لدرجة أنني كنت خائفة من أن يقتلني إما عن قصد أو إذا فقد السيطرة (على نفسه) وتمادى. "لقد هدد صراحة بقتلي عدة مرات، وخاصة في أواخر علاقتنا". وذكرت هيرد أن الممثل الشهير كان مهووسا بمظهرها ويطلق عليها "مجنونة بالشهرة" إذا ارتدت بعض الملابس. وتابعت "تضمنت الاعتداءات الجسدية اللكم والصفع والركل وخنقي ورشقي بأشياء، وجري من شعري، ودفعي إلى الأرض. لقد قذفني بأشياء وخاصة القوارير الزجاجية".
وقالت المغنية الفرنسية فانيسا بارادي التي ارتبطت بعلاقة عاطفية مع ديب لفترة طويلة  إنه لم يكن عنيفا قط وإنها لا تصدق مزاعم هيرد واتفقت معها في الرأي الممثلة وينونا رايدر التي خطبها ديب في التسعينيات.

طباعة