عشّاق عائلة باتشان يصلون.. و«أجمل النساء» آيشواريا راي وابنتها إلى المستشفى

صورة

أوردت صحيفة «تايمز اوف إنديا»، اليوم السبت، أن نجمة السينما الهندية، وملكة جمال العالم السابقة آيشواريا راي باتشان وابنتها تخضعان للعلاج في المستشفى من مرض كوفيد-19.

ونُقل زوج آيشواريا راي، الممثل أبهيشيك، ووالده النجم أميتاب باتشان، إلى مستشفى نانافاتي في مومباي الأسبوع الماضي، ليصبحوا أشهر شخصيات في الهند يصيبها الوباء الذي يجتاح الهند والعالم.

وفي الوقت نفسه، تأكدت إصابة آيشواريا راي، ملكة جمال العالم السابقة والتي عادة ما تظهر على قوائم «أجمل النساء»، وابنتها آراذيا باتشان - ذات الثمانية أعوام - بفيروس كورونا المستجد الذي يؤدي للإصابة بمرض كوفيد-19، لكنهما كانتا تخضعان منذ ذلك الحين للحجر المنزلي.

وقالت الصحيفة «بعد أميتاب باتشان وأبهيشيك باتشان، نقلت آيشواريا راي باتشان وابنتها آراذيا أيضاً إلى مستشفى نانافاتي»، مضيفة أنهما دخلتا المستشفى الخاص الراقي أمس الجمعة.

وصلى عشاق عائلة باتشان من أجل شفاء أفراد العائلة الحافلة بنجوم السينما من الفيروس، في وقت ارتفعت فيه الإصابات في البلاد إلى مستوى قياسي جديد دون أي مؤشرات على بلوغها ذروة التفشي.

وعملت آيشواريا راي (46 عاماً) في عدد من أفلام بوليوود وهوليوود، وهي سفيرة علامات تجارية لبعض الشركات العالمية، بما فيها شركة (لوريال) لمستحضرات التجميل.

ونقلت وكالة «برس تراست أوف إنديا» للأنباء عن مصادر طبية قولها إن حالة الأم والابنة «جيدة».

وتردد أن أميتاب وابهيشيك كانت حالتهما مستقرة، مع شعورهما بأعراض طفيفة لفيروس كورونا المستجد، عندما نقلا إلى جناح العزل بالمستشفى.

وأصبحت الهند، التي سجلت ما يربو على مليون حالة إصابة بالفيروس، ثالث أعلى بلد يسجل إصابات بالفيروس في العالم. وتجاوز عدد الوفيات في البلاد 26 ألف حالة وفاة. وأعادت السلطات فرض إغلاق جزئي في بعض المناطق المكتظة بالسكان في جهود لاحتواء تفشي الفيروس.
 

طباعة