الممثلة المصرية عبير بيبرس: لهذا السبب قتلت زوجي

 اعترفت الممثلة المصرية الشابة، عبير بيبرس، أمام المباحث بقتل زوجها داخل منزلهما في البساتين، وقالت "كان بيضربني وهو عايش كل يوم على أي حاجة، وبعد ما مات تسبب في دخولي السجن".

وخلال استكمال التحقيقات معها، قالت بيبرس إنها نفذت الجريمة بعد أن صفعها زوجها على وجهها، لافتة إلى أنها لم تتمالك نفسها وفقدت أعصابها وأمسكت زجاجة بعد أن كسرت رقبتها ثم غرزتها في صدره، فسقط على الأرض فاقداً للوعي، ومات إثرها داخل المستشفى، وفق وسائل إعلام مصرية.

يذكر أن النيابة العامة كانت قد قررت قبل يومين حبس بيبرس على ذمة التحقيقات بتهمة قتل زوجها.

وعقب انتهاء المتهمة من اعترافاتها أمام قاضي المعارضات، قرر تجديد حبسها لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

يشار إلى أن قسم شرطة البساتين كان تلقى بلاغاً من الأهالي، بوجود شخص متوفى بعقار في شارع شوقي عبدالمنعم تقسيم اللاسلكي دائرة القسم. وبالانتقال والفحص، تم العثور على جثة صاحب شركة مقاولات، مقيم محل البلاغ. وبفحص الجثة، تبين أن فيها إصابات عبارة عن جرح طعني نافذ بالصدر، وتم نقله إلى مشرحة النيابة.

إلى ذلك، أيدت خادمتها الإثيوبية الجنسية (30 سنة) أقوالها، وهي مقيمة بالعنوان ذاته.

طباعة