رانيا يوسف: عندي حالة ذهول من الأخلاق.. تأتيني رسائل «تشيّب» من المتحرشين

رانيا يوسف: سنفضح المتحرشين ولن نسكت. أرشيفية

طالبت الفنانة رانيا يوسف الفتيات بعدم السماح لأحد بالتحرش بهن لفظياً على وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها تعتزم فضح خمسة من الذين يتحرشون بها على «السوشيال ميديا» يومياً ونشر صورهم.

وقالت النجمة المصرية إنها تعرضت للتهديد من المتحرشين بعد إقدامها على خطوة فضحهم، مشيرة إلى أنها تأتيها رسائل «تشيّب» من المتحرشين على حسابها بـ«إنستغرام» حتى من قبل أن تنشر صورها التي يرونها «متحررة»، مضيفة «من أول ما فتحت صفحة الفيس بوك وأنا عندي حالة ذهول من الأخلاق اللي الواحد بيشوفها». وشددت على ضرورة نيل المتحرشين عقاباً رادعاً، لافتة إلى أنها تجمع «داتا» حالياً من حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، لتقديم بلاغات رسمية للنيابة.

وتابعت رانيا يوسف خلال مداخلة لها الليلة الماضية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامجه «الحكاية» على فضائية إم بي سي مصر، أن هذه الأخلاق «مش أخلاق بلدي.. ولا الأخلاق اللي اتربيت عليها أنا ست من مصر الجديدة كنت بألبس زي ما بألبس..."، ولم يكن هناك تحرش، متساءلة: «ايه اللي حصل؟ احنا مش هنسكت».

ورفضت تبريرات من يلقون باللوم على زيّ النساء وطريقة اللبس، معتبرة أن الدليل هو أن المتحرشين لا يستثنون أحداً من الأطفال حتى المحجبات، ولا يقف الأمر عند مجرد فستان فنانة «متحررة»، ولذا أقدمت على فضح هؤلاء لتشجيع النساء والفتيات على عدم السكوت.
 

طباعة