توم هانكس المتعافي من كورونا: 3 أمور بسيطة باستطاعة الجميع فعلها

قال النجم توم هانكس، الحائز جائزة أوسكار والذي تعافى من فيروس كورونا المستجد في وقت سابق من العام الجاري، إنه لا يحترم كثيراً الأشخاص الذين يعزفون عن تطبيق التدابير الوقائية مثل وضع كمامة في الأماكن العامة.
وكان هانكس وزوجته الممثلة والمغنية ريتا ويلسون قد أعلنا في مارس الماضي أنهما أصيبا بفيروس كورونا أثناء وجودهما في أستراليا لتصوير فيلم.
وأضاف هانكس خلال مقابلة أجراها معه تلفزيون رويترز في الآونة الأخيرة: «على أقل تقدير، هناك ثلاثة أمور بسيطة في استطاعة الجميع فعلها إذا اختاروا ذلك: وضع كمامة، غسل الأيدي، التباعد الاجتماعي. إذا لم تستطع فعل ذلك فأنا لا أكن لك الكثير من الاحترام».
وقارن هانكس، الحائز أوسكار مرتين عن فيلمي «فيلادلفيا» و«فورست جامب»، هذه الإجراءات بالخطوات التي يتخذها السائقون لقيادة سيارة بأمان «إذا كنت تقود سيارة فعليك استخدام إشارة الانعطاف وعدم القيادة بسرعة شديدة وتفادي المارة».
وأكمل «سواء أعجبنا ذلك أم لا نحن جميعاً معاً في هذا الأمر».
وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم في أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.
وبسبب جائحة كورونا يعرض فيلم هانكس الجديد «جريهاوند» عبر خدمة أبل للبث اعتباراً من بعد غد، بدلاً من عرضه في دور السينما. ولا تزال الكثير من دور السينما في أنحاء العالم مغلقة للحد من تفشي العدوى.
ويجسد هانكس في الفيلم شخصية القائد إرنست كروس ضابط البحرية الذي ينفذ أولى مهامه أثناء الحرب العالمية الثانية. وكتب هانكس سيناريو الفيلم المقتبس من رواية «ذا جود شيبرد» (الراعي الصالح) التي كتبها سي.إس. فورستر في 1955.
 

طباعة