عادل إمام يرثي الجداوي: نموذج للمرأة المصرية ويحيى الفخراني : أنا اتقهرت

رثا الفنان المصري الكبير الزعيم عادل إمام، الفنانة الراحلة رجاء الجداوي بكلمات مؤثرة وعزى الشعب بوفاتها، فيما عبر الفنانون عن حزنهم وأساهم لفقدها وعلى رأسهم الممثل يحيى الفخراني.
وقدم عادل إمام العزاء للشعبين المصري والعربي في وفاة الفنانة الراحلة التي وافتها المنية صباح اول من امس، عن عمر يناهز 82 عاما متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.
ووصف الزعيم الجداوي بـ"الصديقة الجميلة" معتبرا أنها كانت تجمع في شخصها العديد من الصفات الحميدة مثل الثقافة وخفة الدم وإجادة اللغات الأجنبية، وقال إنه لن يجد سيدة تعبر عن مصر أكثر منها، سواء شكلا أو مضمونا، أو واقعا. واعتبر أنها نموذجا عظيما للسيدة المصرية.
وقال في مداخلة تلفزيونية مع برنامج "الحكاية"، إن رجاء الجداوي كانت تمتلك ثقافة عالية جدا، وتجيد أكثر من لغة ودائما كانت ترتدي أفضل الملابس وتختار أفضل الكلمات لتقولها، موضحا أنها كانت أفضل وأعظم نموذج للسيدة المصرية.
وأوضح أن رجاء الجداوي كانت تجتمع فيها العديد من الصفات الجيدة مثل الثقافة وخفة الدم، إضافة إلى تميزها الشديد في تأدية عملها وتقمصها لكل الشخصيات التي تجسدها، مضيفا أنه رغم عدم التحاقها بمعهد فنون تمثيلية إلا أنها كانت ممثلة عظيمة.
وأوضح أن رجاء صديقة عزيزة عليه، مضيفا أنه يوجد عدد من الفنانين تنقطع علاقته بهم عقب انتهاء عمله معهم لكن رجاء كانت دائما على اتصال معه.
ووصف الفنان الكبير يحيى الفخراني مصابه برحيلها قائلا: "أنا اتقهرت". وأشار إلى أنه لم يكن يتخيل أن يحدث ذلك مع فنان يحبه الناس، وأعلن أنه اتخذ قرارا نهائيا برفض العلاج على نفقة الدولة في حال مرضه بسبب ذلك، وأوصى زوجته بذلك حتى لا يتعرض للهجوم أو التنمر من قبل البعض.
وكشف الفخراني لعمرو أديب في برنامج "الحكاية" أنه تلقى مكالمات عزاء بالفنانة الراحلة من الجمهور ومن أصدقاء ومن أشخاص لا يعرفهم أيضا، وعبر عن حزنه للتنمر الذي تعرضت له في فترة مرضها.

 

طباعة