وفاة رجاء الجداوي بعد 43 يوماً في العزل

توفيت الفنانة المصرية، رجاء الجداوي، اليوم الأحد، عن عمر يناهز 82 عاماً، بعد وجودها لمدة 43 يوماً في العزل الصحي لمستشفى أبوخليفة بالإسماعيلية، منذ إصابتها بفيروس كورونا، وفق ما أعلنت ابنتها أميرة حسن مختار.

وكانت الجداوي توجد على جهاز تنفس اصطناعي اختراقي داخل العناية المركزة في المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية.

يشار إلى أن الفنانة أجرت منذ دخولها العزل الصحي بالمستشفى في 24 مايو الماضي، ثلاث مسحات تحاليل "pcr"، كان الأول بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والثاني عقب حقنها بمصل البلازما المتعافين بيومين، وظهرت أيضاً نتيجته إيجابية، والمسحة الثالثة والتي تمت خلال الأيام الماضية، وظهرت نتيجتها إيجابية.

الجداوي تزوجت مطلع السبعينات من حسن مختار، مدرب حراس مرمى الإسماعيلي ومنتخب مصر السابق، الذى توفي في 5 مارس 2016، ولديها ابنة وحيدة هي أميرة ولا تعمل في المجال الفني، ومتزوجة من رجل الأعمال محمد هندي. كما أن للفنانة حفيدة وحيدة اسمها روضة.

ورجاء الجداوي من مواليد 6 سبتمبر 1938 بمحافظة الإسماعيلية، هي ابنة أخت الفنانة تحية كاريوكا. تلقت تعليمها الأول في مدارس الفرانسيسكان بالقاهرة، ثم عملت في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية، وتم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصري عام 1958، وفي الوقت نفسه عرفت الطريق إلى الفن.

طباعة