الممثلة لوري لوجلين وزوجها يقران بالذنب بتهمة الاحتيال

أقرت الممثلة الأميركية لوري لوجلين وزوجها، اليوم الجمعة، بالذنب في المشاركة في خطة احتيال للقبول في الجامعات بالولايات المتحدة لتأمين أماكن لبناتهما في جامعة جنوب كاليفورنيا.

ومثلت لوجلين وزوجها، مصمم الأزياء موسيمو جيانولي، أمام قاض اتحادي في بوسطن عبر تطبيق زوم على الإنترنت لتقديم التماسيهما بموجب اتفاقات تتضمن حبسها شهرين، وحبس زوجها خمسة أشهر في السجن.

وأقرا بأنهما مذنبان بالتآمر لارتكاب جريمة احتيال باستخدام تكنولوجيا الاتصالات عن بُعد والبريد الإلكتروني. لكن قاضي المحكمة الجزئية الأميركي ناثانيل جورتون قال إنه سيؤجل اتخاذ قرار بقبول أو رفض اتفاقات الإقرار بالذنب، التي تحد من قدرته على فرض عقوبات مختلفة.

كما وافقت لوجلين (55 سنة) وجيانولي (56 سنة)، على الحكم عليهما بغرامات مالية قدرها 150 ألف دولار، و250 ألف دولار لزوجها، و100 ساعة في الخدمة المجتمعية لها و250 ساعة لزوجها.

 وحدد جورتون موعدا للنطق بالحكم في 21 أغسطس المقبل.

 

 

طباعة