غادة عبدالرازق ترد على منتقديها بعد «رقم 12»: الزواج ليس عيباً ولا حراماً

أعربت النجمة غادة عبدالرازق عن تفاؤلها بالزواج في شهر رمضان المبارك، والاقتران بمدير تصوير مسلسلها «سلطانة المعز» هيثم زنيتا، وهي الزيجة رقم 12 في حياتها، موضحة أنهما كانا مرتبطين من قبل وانفصلا، ثم عادا للاتفاق على الزواج منذ فترة، وفي أثناء تصوير المسلسل قررا أن يعقدا القران مرة أخرى وسط فريق العمل، وبالفعل تم الزواج.

وأضافت غادة في حوارها مع «الإمارات اليوم» أنها تتفاءل جداً بشهر رمضان، ولهذا قررت أن يعقد القران فيه، مشددة على أن «الزواج ليس عيباً ولا حراماً، وحتى إن فشلت في زيجات سابقة، فأتمنى النجاح هذه المرة».

وكان الإعلان عن الزواج الجديد للفنانة المصرية قد أثار جدلاً كبيراً على مواقع التواصل. ونشرت غادة صورة لها ترتدي فيها ثوب زفاف، على حسابها بموقع إنستغرام أمس الخميس، مقرونة بعبارة: «غادة عبدالرازق تزوجت هيثم زنيتا».

وتنافس غادة عبدالرازق في السباق الرمضاني الحالي بمسلسل «سلطانة المعز» الذي تجسد فيه دور امرأة تعيش في حي شعبي، وتعمل بائعة كبدة، ويشاركها بالعمل عدد من النجوم من بينهم دينا ومحمود البزاوي.

وحول شخصية «سلطانة» التي تلعبها في المسلسل وسبب اختيارها لها، ذكرت أن المسلسل أعجبها منذ أن قرأته، ووجدت أن شخصية سلطانة جديدة جداً ومختلفة عليها فهي لم تقدم من قبل شخصية بائعة كبدة، والشخصية تجتمع فيها الكثير من التفاصيل، عبر المرأة المتعلمة (الجدعة) الشعبية، وليست السيدة الشعبية بالمعنى التقليدي المحفور في أذهان الناس»، مشيدة بالسيناريو الذي وجدته مكتوباً بحرفية شديدة جذبتها منذ الوهلة الأولى، علاوة على الشخصيات وخطوطها الدرامية المتشابكة والمشوقة.

واعترفت غادة بأنها تحب تقديم شخصية المرأة القوية المكافحة لأنها نموذج بناء في المجتمع، معتبرة أنه «لابد من تقديم نماذج إيجابية، كما أن المرأة المصرية خصوصاً والعربية عموماً معروفة بقوتها وكفاحها، سواء ربة منزل أو عاملة، ونموذج المرأة القوية يشبهني بشكل كبير في الحقيقة».

تفاصيل الحوار غداً في «الإمارات اليوم»

طباعة