مقتل عالم اقترب من تحقيق نتائج مهمة عن "كورونا"

عثرت السلطات في ولاية بنسلفانيا الأميركية على جثة الباحث بكلية الطب في جامعة بيتسبيرغ، بينغ ليو، البالغ من العمر 37 عاماً، والذي كان يقترب من حل لغز فيروس كورونا، وفق ما نقلت شبكة "إن بي سي" نيوز..

وأعلنت الشرطة أن بينغ ليو، 37 عاماً، باحث في المركز الطبي بجامعة بيتسبرغ، الذي يحظى باحترام كبير، قتل في "عملية اغتيال" داخل منزله

وأضافت أن رجلاً يدعى هاو غو، 46 عاماً، دخل إلى منزل الباحث يوم السبت الماضي، وفتح النار عليه، وأصيب ليو برصاصات في الرأس والرقبة والجذع، وتوفي متأثراً بجراحه، مشيرة إلى أن زوجة الباحث الصيني لم تكن في المنزل وليس لديهما أطفال.

كما أكدت الشرطة أن الرجل الذي قتل ليو، عاد إلى سيارته وقتل نفسه فيها، ولم تستطع الشرطة تحديد العلاقة بينهما أو التكهن بها، مضيفة أنه لم يتم سرقة أو فقدان أي شيء من منزل الباحث الصيني.

من جانبها، أعلنت جامعة بيتسبرغ أن ليو كان أستاذاً مساعداً في قسم بيولوجيا الحوسبة والأنظمة في الجامعة، وأنه كان على وشك الوصول إلى نتائج مهمة للغاية تجاه فهم الآليات الخلوية وراء الإصابة بعدوى "كورونا"، والسبب الخلوي للمضاعفات التي تحدث.

 

 

طباعة