«طبيب الغلابة» يبكي «غيث» الإماراتي ويرفض مساعداته.. أقبل سماعة طبية

على غير المعتاد في برنامج «قلبي اطمأن» الذي يقدمه الشاب الإماراتي «غيث»، ويقدم من خلاله مساعدات للمحتاجين والبسطاء من الناس، رفض الطبيب المصري محمد عبدالغفار مشالي، الملقب بـ«طبيب الغلابة»، تلقي أي مساعدات مالية من غيث، في حلقة البرنامج التي عرضت مساء اليوم الجمعة.

كما رفض الدكتور محمد عرض البرنامج بتجديد عيادته القديمة في مدينة طنطا (دلتا مصر)، ناصحاً «غيث» بالتوجه إلى الجمعيات الخيرية للتبرع لها لمساعدة الفقراء والمحتاجين. واكتفى بقبول هدية رمزية عبارة عن سماعة طبية.  

وأكد «طبيب الغلابة»، الذي حدد تكاليف الكشف لديه بـ 10 جنيهات مصرية فقط، أنه يجعل من عمله باب زكاة، وللتقرب إلى الله، وفرصة لمساعدة الفقراء والمحتاجين تنفيذاً لوصية والده. وأضاف: «نشأت فقيراً، لا أريد سيارة طولها 10 أمتار وبدلة بـ10 آلاف جنيه، أنا أي حاجة تكفيني».  وهو ما تسبب في بكاء غيث تعاطفاً مع الطبيب النبيل، وتقديراً لكرمه ولحبه للفقراء.

ولاقت الحلقة ردود أفعال واسعة من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، والذين أثنوا على اختيار مثل هذه الشخصية لتحل ضيفة على البرنامج.

طباعة