"السكري" يضاعف آثار "كورونا" على الممثل توم هانكس

    توم هانكس. أ.ف.ب

    يبدو أن الممثل والمخرج الأميركي توم هانكس سيكون معرضاً للإصابة بمضاعفات صحية خطرة جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، والسبب أنه يعاني مرض ​السكري​ (النمط الثاني).


    ومن المتوقع أن تتأزم صحة الفنان، وفقاً لما تعلنه لوائح الاتحاد الدولي للسكري، التي تفيد بأن مرضى السكري هم من بين الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات «كوفيد - 19»، وذلك لأن التقلبات في مستويات الغلوكوز في الدم ومضاعفات مرض السكري المحتملة يمكن أن تصعّب عملية علاج العدوى الفيروسية.


    ووفق تصريحات المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن الأشخاص المصابين بالسكري معرضون لضعف الخطر مقارنة بالأشخاص العاديين إذا التقطوا عدوى الفيروس الجديد.

    وكان النجم العالمي توم هانكس قد كشف إصابته بفيروس كورونا هو وزوجته ريتا ويلسون، وذلك من خلال حساباته على السوشيال ميديا، حيث أوضح أنهما شعرا ببعض الأعراض وعندما قاما بالفحص جاءت النتيجة إيجابية.


    ويوجد هانكس، البالغ من العمر 63 عاماً، مع زوجته الفنانة ريتا ويلسون في العزل الصحي داخل مستشفى «غولد كوست» الواقعة شرق أستراليا، وذلك بعد أن كان قد أعلن أخيراً عن إصابتهما بالفيروس التاجي خلال وجودهما الحالي في أستراليا لتصوير مشاهدهما في الفيلم السينمائي «Elvis».

    طباعة