أسرة الطبلاوي تنفي شائعة وفاته

    نفت أسرة الشيخ محمد محمود الطبلاوي، شائعة وفاته، مؤكدين أنه بصحة جيدة.

    واستنكرت الأسرة الشائعة التي انتشرت عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر" حول وفاة الطبلاوي. مؤكدين انزعاجه من تداول مثل هذه الشائعات من وقت لآخر.

    وشهد يناير الماضي انتشار نفس الشائعات وهو ما دعا نقابة محفظي وقراء القرآن الكريم العامة بمصر، لإصدار بيان نفت فيه وفاة الشيخ محمد محمود الطبلاوي. وأعرب فيه، محمد الساعاتي المتحدث الرسمي لنقابة، عن خالص أسفه من جراء من يروّجون لتلك الشائعات دون تحقق، مؤكدا أن الشيخ محمد محمود الطبلاوي، بخير. ودعا الشيخ الطبلاوي محبيه في مصر والعالم الإسلامي، إلى التحقق من كل ما يتعلق بحالته الصحية، ويسألكم الدعاء له ولجميع المسلمين.

    وولد الشيخ محمد محمود الطبلاوي، في 14 نوفمبر من عام 1934، ويروى الطبلاوي عن ميلاده أن جده بشرّ والدته، بأن من في بطنها سيكون من حفظة القرآن الكريم، وأتم حفظ القرآن وعمره 9 سنوات، ويروى الشيخ الطبلاوي أن أول أجر له كان 5 قروش من عمدة قريته وكان عمره وقتها 11 عامًا، وذاع صيته من وقتها حتى أصبح ينافس كبار قراء القرآن في عصره ولم يتجاوز عمره الخامسة عشرة.

    طباعة