قتيل فيلا نانسي عجرم «على الحدود».. لا أحد ينقله إلى دمشق

    تتواصل الأزمات في حكاية الشاب السوري محمد الموسى الذي قتل على يد زوج الفنانة نانسي عجرم الدكتور فادي الهاشم لدى «محاولته اقتحام الفيلا» مطلع الشهر الماضي.

    وبعد النتائج التي أثبتها التشريح الجديد لجثة القتيل، كشفت رهاب بيطار، محامية أسرة القتيل الموسى، عن أزمتين جديدتين أولهما عرقلة استخراج شهادة وفاة للقتيل من قبل مختار ‏كسروان في جبل لبنان، بحسب المحامية، أما الثانية فصعوبة نقل الجثمان من الحدود اللبنانية - السورية إلى داخل دمشق.

    وقالت المحامية رهاب: «هل من المعقول أن نجد بسهولة منظمة لبنانية تتبرع بنقل جثمان المغدور محمد الموسى من بيروت إلى الحدود السورية، ‏ونفشل بإيجاد جهة سورية تتبرع بنقله من الحدود لداخل دمشق».‏

    وعبر حسابها على «تويتر» كتبت المحامية رهاب، أمس الخميس: «حتى أنت يا مختار كسروان.. لماذا تعرقل أوراق الدفن.. طلبنا شهادة وفاة وليس شهادة جامعية!».
     

    طباعة