لينا أحمد الفيشاوي: لن أعود لمصر نهائياً.. ووالدها مشغول بـ «أشباح أوروبا»

أحمد الفيشاوي يروج لفيلمه الجديد. أرشيفية

قررت لينا الفيشاوي ابنة الفنان أحمد الفيشاوي عدم العودة إلى مصر مرة أخرى بشكل نهائي، بسبب حملة هجوم تعرضت لها على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها صورة لها وهي في عمر الثامنة اعتبرها المهاجمون غير لائقة.

بينما أكدت هند الحناوي، والدة لينا، عبر منشور على صفحاتها الرسمية، ونقلته بعض المواقع أنها قررت وابنتها عدم العودة لمصر من العاصمة البريطانية لندن مرة أخرى نظراً لما لا يمكن تحمله من هجوم ظالم على ابنتها التي تبلغ 16 عاماً. وأشارت هند إلى أن الصورة التي شن عليها الهجوم القاسي كانت لينا لاتزال طفلة فيها، وليس من المنطقي أن تهاجم طفلة ليست في سن البلوغ على مثل هذه الصورة».

ورغم تدخلات بعض أقارب هند الحناوي وعائلة الفنان أحمد الفيشاوي إلا أن هند قررت عدم العدول عن موقفها، خصوصاً أن هناك مشكلات مازالت قائمة بسبب رفض الأب دفع نفقات ابنته، ومعرفتها أنه لا يريدها في حياته.

يشار إلى أن عدداً من جمهور أحمد الفيشاوي حمّلوا هند الحناوي المسؤولية القانونية بعد صورة ابنتها، وطالبوا أحمد الفيشاوي ببدء الإجراءات القانونية لنقل حضانة الطفلة إليه أو لأمه الفنانة سمية الألفي، خصوصاً أن الحضانة حالياً تخضع لجدة لينا من الأم.
ولم يتدخل أحمد الفيشاوي أو يعلق على قرار ابنته وطليقته، بل اهتم فقط بنشر مقاطع دعائية من فيلمه الجديد «أشباح أوروبا» مع الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي والذي ينتظر عرضه خلال الشهر المقبل.

طباعة