اتهامات لبطل فيلم " الممر": هارب من الخدمة العسكرية!

    يتعرض الفنان الشاب أحمد فلوكس لحملة تنمر شديدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد دوره في فيلم "الممر" والذي أدى فيه شخصية ضابط يستشهد بنهاية الاحداث على يد اسرائيل وتصاعدت حدة الاتهامات ضد فلوكس لتصل الى القول بتهربه من الخدمة العسكرية.

    بدأت الحكاية عندما فوجئ فلوكس بنشر صور له أثناء زيارات متعددة له لبعض المدارس والقرى الفقيرة وهنا انطلقت حملة ساخرة مجهولة المصدر تؤكد أن فلوكس "عايش الدور" واندمج في دور الشهيد لدرجة أنه يزور المدارس كبطل حرب ويحضر تكريمات الشهداء بل ويقف حدادا على نفسه.

    ومن التعليقات الساخرة ضد فلوكس على مواقع التواصل الاجتماعي منشورات قالت "أول شهيد يقف دقيقة حداد على نفسه".

    وأمام هذه الحملة الشرسة خرج  البعض للدفاع عن  فلوكس وكشفوا أن الصور التي ينشرها هي لأعمال خير حيث يقوم بأعمال مساعدة في القرى النائية باعتباره سفيراً لمؤسسة "صنّاع الخير" منذ 4 سنوات ..أي قبل فيلم "الممر" ولا علاقة له بأعماله التمثيلية.

    وخرج أيضا بعض النجوم للدفاع عن زميلهم ووصف ما يتعرض له بالحملة الضارية غير الأخلاقية والتنمر غير منطقي ومن هؤلاء النجوم نشوى مصطفى وراندا البحيري ورانيا فريد شوقي وغيرهم من النجوم.

    الا ان الحملة لم تتوقف عند هذا الحد وخرج البعض يتهمون فلوكس بالنفاق حيث انه يفخر بدور الجندي الباسل في حين انه متهرب من الخدمة العسكرية  وهنا خرج فلوكس ليدافع عن نفسه وكتب على صفحته الرسمية بالفيسبوك "خدمة عسكرية، وتهرب.. طب إزاي.. أنا مليش أخوات رجالة.. أوعي يا فوكس يكون في وأنا معرفش".

    ورغم طلاقه من هنا شيحه الا انه قابل شقيقتها النجمة حلا شيحة ونشر صورا تجمعه بحلا وباولادها وقال لحلا انها سندريلا الفن .. وعبر عن اشتياقه الشديد لأولادها .. وأكد على العلاقة الطيبة التي تجمعه بعائلة شيحه رغم انفصاله عن هنا شيحه منذ عدة أشهر.

    طباعة