سمية الخشاب وأحمد سعد يتصدران المشهد مجدداً

بعدما شوهدا معاً في أكثر من مكان، ترددت أقاويل داخل الوسط الفني تؤكد عودة المياه إلى مجاريها بين الفنانة سمية الخشاب وزوجها السابق المطرب أحمد سعد.

ولم تنكر سمية أن علاقتها بسعد تحسنت، مشيرة إلى أنها نسيت الخلافات، وساد الود بينهما، وهناك اتصالات دائمة تحدث بينهما لتسأله عن رأيه في أمور خاصة، لأنها في النهاية تعتبره صديقاً قبل أن يكون زوجاً سابقاً.

وأضافت سمية حول علاقتها بسعد «أحلى حاجة إن الإنسان ميسبش دايما خلافات أو مشاكل مع حد.. وانا وأحمد سعد بينا كل خير وعلاقتنا ببعض طيبه.. وأنا بتمناله كل التوفيق في حياته وهو بيتمنالي كل التوفيق في حياتي».

يشار إلى أن علاقة الزوجين السابقين شهدت منعطفات سيئة، إذ طلق سعد سمية غيابياً وفوجئت بخبر طلاقها على صفحات التواصل الاجتماعي، وأعلنت هي أنها كانت بصدد رفع قضية خلع وشرعت فيها منذ ستة أشهر قبل خبر الطلاق، وتبادل الاثنان اتهامات عدة حينها.

وتعود علاقة سمية وسعد لتتصدر المشهد مرة ثانية بين أقاويل أنهما عادا بالفعل كزوجين دون معرفة الإعلام، خصوصاً أن سمية اتهمت التدخلات والحسد بإفساد علاقة الحب التي جمعتها بأحمد سعد، وأقاويل أخرى تؤكد أن الأمر مجرد صداقة ولا عودة للزواج بعد التصريحات القاسية لكل منهما في حق الآخر.

طباعة