المطرب المصري هيثم شاكر يكشف تفاصيل إصابته بالمرض الخبيث

    كشف المطرب المصري هيثم شاكر، المختفي عن الساحة الفنية منذ خمس سنوات، عن أن سبب ابتعاده طوال تلك الفترة كان إصابته بمرض خبيث، ولهذا فضل الابتعاد تماماً حتى يشفى منه.

    تصريحات هيثم على صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أصابت الجمهور والوسط الفني بصدمة كبيرة، ولاقت تفاعلاً كبيراً من النجوم ورفاق المهنة، وكذلك من محبي صوت المطرب المصري.

    وطرح هيثم شاكر ألبومه الجديد منذ أسبوع تقريباً، والذي يحمل اسم «معرفة قديمة»، ولم ينشر أي تصريحات من وقتها حتى الساعات الأخيرة، ومما كتبه على حساباته الرسمية: «عارف ان الغياب كان فترة طويلة لكن كان فعلاً غصب عني أي تأخير.. 5 سنين عن آخر ألبوم ليا كان بسبب مرض خبيث مش حابب أتكلم في تفاصيله، كان اختبار لصبري والحمد لله تعافيت منه، وكان سبب في التأخر عن الانتهاء من الألبوم الجديد».

    وأوضح هيثم شاكر أنه أصيب بورم خبيث فى المعدة والقولون، منذ ست سنوات، وتم استئصال جزء كبير من المعدة فى لندن، واضطر للتنقل ما بين العاصمة البريطانية ومصر للعلاج، وتسبب المرض والعلاج في انخفاض وزنه بشكل كبير؛ ولذا فضل الابتعاد حتى لا يراه أحد في هذه الصورة، أو يتهمه بالمتاجرة بمرضه.

     

    طباعة