وفاة شاعر عربي شهير بصعقة كهربائية من الميكرفون خلال ندوة

    توفي رئيس رابطة أدباء الشمال بالمغرب الشاعر المغربي محس اخريف عن عمر تجاوز الأربعين عاما بصعقة كهربائية قاتلة تسبب بها ميكرفون خلال ندوة أقيمت أمس، في معرض الكتاب في مدينة تطوان المغربية.

    وحصل آخريف على درجة الدكتوراه في الأدب، وأصدر أول مجموعة شهرية له في عام 2001 بعنوان ترانيم الرحيل، ومن اشهر قصائده "بيان شخصي" في ديوانه ترويض الأحلام الجامحة.

    وقامت السلطات المغربية بعد الفاجعة بإخلاء محيط الساحة، وفتح تحقيق لكشف ملابسات الحادث.

    يذكر أن اخريف من مواليد مدينة العرائش شمال المغرب سنة 1979 ، حاصل على الدكتوراه في الأدب، له عدة مؤلفات تختلف بين الرواية و الشعر و القصة، حصل على عدة جوائز محلية وعربية ، أبرزها جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب سنة 2013 عن روايته "شراك الهوى" ، كما حصل على الرتبة الثالثة في جائزة الشارقة للإبداع العربي سنة 2017 بقصة "حلم غفوة".

    طباعة