عيضة المنهالي.. صمت وتعاطف من رفاق الدرب - الإمارات اليوم

تفاعل شعبي وفني مع قضيته

عيضة المنهالي.. صمت وتعاطف من رفاق الدرب

صورة

لاتزال أصداء الشائعة التي تم تداولها في بعض وسائل الإعلام العربية، حول إلقاء القبض على الفنان الإماراتي عيضة المنهالي، واحتجازه من طرف السلطات الأمنية المغربية، تتفاعل على نطاق فني وشعبي واسعين، وفي الوقت الذي التزم العديد من زملاء المهنة ورفاق درب الفنان الصمت، مفضلين التكتم، ومتحاشين الخوض في تفاصيل هذه الحادثة، خرج البعض عن صمته، وأعلن موقفه الداعم والمتعاطف من المنهالي. سفير الألحان الفنان فايز السعيد، أكد عبر «الإمارات اليوم» أن «ما حدث من تضخيم وتهويل في هذه القصة سببه رغبة البعض في تشويه صورة الفنان المنهالي، من خلال حملة إعلامية مغرضة»، يراد منها التشهير بفنان إماراتي مشهور، يتمتع بقاعدة جماهيرية واسعة الامتداد».

مؤازرة وتضامن

«الذيب» هو عنوان القصيدة الخاصة التي قدمها الشاعر الإماراتي علي الخوار، ونشرت على منصات «الإمارات اليوم» خصّ بها صديقه الفنان عيضة المنهالي، في خطوة استباقية ترجم بها الخوار مدى تضامنه ودعمه المتواصل مع رفيق دربه الفني وأخيه الفنان عيضة المنهالي، معلقاً عبر صفحته الرسمية على «تويتر» «إهداء إلى أخي الغالي الفنان عيضة المنهالي... تحياتي».

وقام الرئيس التنفيذي لشركة «أغاني» للإنتاج الفني الشاعر حسان العبيدلي، بالانخراط جدياً في نفي الخبر، والدفاع عن الفنان عيضة المنهالي مباشرة على حسابه الرسمي على «تويتر» قائلاً «ما يتم تداوله عن الفنان عيضة المنهالي شائعة تهدف إلى تشويه سمعة الفنان الإماراتي المتألق»، وأضاف أن «الفنان على تواصل يومي مع الوسط الفني الإماراتي»، مرفقاً تغريدته بصورة تذكارية جمعته بالمنهالي.

الفنان الإماراتي حسين الجسمي، أكد موقفه الداعم للفنان عيضة المنهالي، عبر نشره صورة مشتركة تجمعهما في إحدى المناسبات، ملمحاً إلى عدم رغبته في الخوض في تفاصيل الخبر وتداعياته، على عكس الملحن الإماراتي محمد الأحمد، الذي بدا متحمساً في الدفاع عن المنهالي، وكتب عبر حسابه الرسمي على «تويتر» أن «ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام المأجور هو شائعة مغرضة للإطاحة بسمعة الفنان والصديق عيضة المنهالي، بعد النجاحات الكبيرة التي حققها على المستوى الفني»، وأضاف «إنما هي حملة حاقدة ومكشوفة، ونعلم جميعاً من يقف خلفها، ونحن على تواصل يومي مع الفنان، ولا يوجد مثل هذا الأمر».

ولم تتأخر الفنانة ديانا حداد، التي جمعتها تجربة فنية ناجحة مع المنهالي، تجلت في عدد من الأغنيات الناجحة مثل أغنية «لو يسألوني» و«حكاية حب» وغيرهما من اللقاءات الفنية والجماهيرية، في التعبير عن تضامنها الصادق مع الفنان الإماراتي، متوجهة عبر حسابها الرسمي على «إنستغرام» إلى الفنان عيضة بالقول «أنا من أكثر الناس الذين يعرفون طيبتك وأخلاقك، كل الاحترام والتقدير لك يا بوطناف».


مجرد شائعات

قام سفير الألحان الفنان الإماراتي فايز السعيد، بنشر تصريحه الخاص بـ«الإمارات اليوم»، على «إنستغرام»، مؤكداً نفيه الشائعات المغرضة التي طالت صديقه، وتم تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي، وعدد من وسائل الإعلام المكتوبة في المغرب، حول خبر احتجاز الفنان الإماراتي عيضة المنهالي، من طرف قوات الأمن بمراكش.

وقال السعيد «لقد اتصلت شخصياً بصديقي الفنان عيضة المنهالي، اليوم (أمس)، في مكان إقامته بالمغرب، وأكد لي أنه بخير، وأنه بصدد الاستمتاع بعطلته السنوية بين أصدقائه وأحبابه من أهل المغرب، وعبّر لي عيضة عن سعادته الكبيرة بوجوده بين أهله وأصدقائه المغاربة، الذين يتشرف بوجوده بينهم على أرض المغرب الأقصى العزيز، الذي تربطه علاقات أخوة وصداقة قديمة ومستدامة بدولة الإمارات وأهلها». وختم السعيد قائلاً «يؤسفني فعلاً أن يتم بثّ مثل هذه السموم، والاصطياد في المياه العكرة، وتشويه سمعة الفنانين بشائعات مغرضة عارية عن الصحة، ولا تمت إلى الواقع بأي صلة».

ديانا حداد:

«أنا من أكثر الناس الذين يعرفون طيبتك وأخلاقك، كل الاحترام لك يا بوطناف».

فايز السعيد:

«يتم بثّ هذه السموم، والاصطياد في المياه العكرة، وتشويه سمعة الفنانين».

محمد الأحمد:

«هي حملة حاقدة نعلم من يقف خلفها ونحن على تواصل يومي مع المنهالي».

حسان العبيدلي:

«ما يتم تداوله عن عيضةشائعة تهدف إلى تشويه سمعة فنان إماراتي متألق».

طباعة