"فضيحة جنسية" جديدة تطارد النجم سعد لمجرد

يبدو ان سلسلة الفضائح  والأزمات لن تتوقف عن مطاردة  النجم المغربي سعد لمجرد، حيث تداولت مواقع اعلامية فرنسية ومغربية خبر اعتقال جديد للمجرد في منطقة "سان تروبي" الفرنسية للإشتباه بضلوعه بحادث إعتداء جنسي جديد على فتاة فرنسية قدمت شكوى "استدراد وإعتداء" جديدة وهو حتى اليوم لم يتمكن من طي صفحة قضيته الأولى.

وقال موقع "ميديابار" الفرنسي، إن سعد لمجرد، اعتقل صباح يوم أمس الأحد، إثر الاشتباه في ضلوعه بحادثة اعتداء جنسي جديدة، وبحسب موقع "هسبريس" المغربي، فإن والد سعد لمجرد، البشير عبده قال إنه حاول الاتصال بابنه لكنه لم يجب على المكالمات الهاتفية لكنه لم يؤكد أو ينفي الأمر..

وذكرت وسائل إعلام مغربيية، أن المطرب غاب عن المنصات الاجتماعية طيلة اليوم بخلاف عادته، كما أن المقربين منه لم يبادروا إلى نفي خبر الاعتقال.

ولمجرد موجود في فرنسا منذ أكثر من سنة ونصف، حيث يحاكم بتهمة اغتصاب ولا يحق له مغادرة فرنسا بعدما أطلق سراحه بشكل مشروط حيث زار المغرب في مناسبات قليلة.