اختفاء الفنانة شهد في ظروف غامضة

اثارت الفنانة الكويتية شهد ضجة إعلامية، بعد أن تعرضت لوعكة صحية إثر ولادتها، حيث توقف قلبها عن النبض، بعد ان خضعت لجراحة قلب عاجلة.

وفوجئ جمهور الفنانة الكويتية بإختفاءها من على مواقع التواصل الإجتماعي، واستيلاء والد زوجها على جميع حساباتها، حيث أثار دهشة وغضب جميع محبي شهد خاصةً من جمهورها السعودي لما يحمله حسابها من مقاطع مخزية وفاضحة ومقاطع أخرى، بها شتائم خارجة و محظورة للسعوديين.

ونشرت عكاظ اليوم، أن الفنانة شهد مختفية حتى اللحظة، وعلى الرغم أنها غردت لمرتين أو أكثر بعد استيلاء والد زوجها على حسابها في"انستغرام" إلا أن التغريدات لم تحمل شيئاً يدل على أنها هي المتحكمة الرئيسية بالحساب، كما أن حسابها الجديد على "انستغرام"، لا يوجد به ما يدل على هويتها بإستثناء المقطع المصور القديم.

ويذكر أن عدداً كبيراً من السعوديين، هددوا برفع قضايا على والد زوج شهد الملقب بـ"خزعل"، وذلك بسبب قذفهم بألفاظ خارجة علناً، كما أن مصادر مطلعة نقلت عن لسان الإعلامية الكويتية مي العيدان، نيتها رفع قضية على "خزعل" بسبب تطاوله عليها و قذفها هي و والديها على "اليوتيوب".

وأكدت "عكاظ اليوم" أنها قامت بالاتصال على الهاتف الشخصي للفنانة الكويتية وعلى زوجها و شقيقته، لكن جميع الهواتف كانت محولة إلى خدمة البريد الصوتي أي أن وسائل الاتصال بهم منقطعة تماماً.

طباعة