ألبوم أديل "21" الأكثر مبيعاً في أميركا للسنة الثانية على التوالي

تستمر النجمة البريطانية، أديل، في تحقيق النجاحات، والجديد هو أن ألبومها "21" هو الألبوم الأكثر مبيعاً خلال العام 2012، وهو لقب يحرزه للسنة الثانية على التوالي.

وأفادت صحيفة "هوليوود ريبورتر" الأميركية، بأن أديل نجحت في إحراز ما لم يتمكن غيرها من إحرازه، إذ تمكن ألبومها "21" من الفوز بلقب "أكثر الألبومات مبيعاً" للسنة الثانية على التوالي.

وأوضحت أنه منذ للمرة الأولى منذ العام 1991، هذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها ألبوم واحد من أن يكون الأكثر مبيعاً في أميركا لسنتين على التوالي.

ولفتت إلى أن 4.41 مليون نسخة بيعت من ألبوم "21" في الـ 2012، فيما بيعت 5.82 مليون نسخة منه في العام 2011.

وحل ألبوم تايلور سويفت، "ريد" ثانياً إذ بيعت منه في العام الماضي 3.11 مليون نسخة، فيما كان المركز الثالث من نصيب ألبوم "أب آل نايت" لوان دايراكسشين والذي بيعت 1.62 مليون نسخة منه في الـ 2012.

طباعة