بيبر يدعو إلى قوانين جديدة لمصوري البابارتزي

دعا نجم موسيقى البوب جاستن بيبر أمس، إلى وضع قوانين جديدة للسيطرة على مصوري الفضائح (باباراتزي) بعد وفاة أحدهم أثناء محاولته التقاط صور له عندما أوقفت الشرطة سيارته بسبب مخالفة مرورية.

ولم يكن بيبر (18 عاما) في السيارة عندما وقع الحادث في وقت متأخر في الأول من أمس في شارع مزدحم قبالة طريق 405 السريع بمدينة لوس انجلوس.

وقالت السلطات إن المصور، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، توفي متأثرا بجراحه بعدما اصطدمت به سيارة أخرى، لدى عبوره الطريق للعودة إلى سيارته بعد قيامه بالتقاط صور لواقعة بيبر.

ونقلت صحيفة "لوس انجلوس تايمز" عن بيبر قوله: "رغم أنني لم أكن موجودا ولا أشارك مباشرة في هذا الحادث المأساوي"، وأضاف أنه يشاطر عائلة الضحية أحزانها.

وأضاف: " نأمل أن تكون هذه المأساة مدعاة لكي يتم وضع تشريعات هادفة وغيرها من الخطوات اللازمة أيا كانت لحماية حياة المشاهير ورجال الشرطة والمارة الأبرياء والمصورين أنفسهم، وضمان سلامتهم".

ومررت محكمة في كاليفورنيا في عام 2010 قانونا يعاقب الـ"باباراتزي" على القيادة الخطرة من أجل الحصول على صورة تجارية.

طباعة