لقطة

إعلانات عشوائية

بعد فترة طويلة من الاختفاء، عادت ظاهرة الإعلانات العشوائية إلى الانتشار مرة أخرى، وبدأت الإعلانات العشوائية تنتشر على الجدران والأشجار واللوحات الإرشادية، وحتى أعمدة الإنارة لم تسلم من تلك الظاهرة السلبية التي تشوه المنظر الحضاري للدولة، لذا أناشد المسؤولين في الجهات المعنية تنفيذ حملة توعية بلغات عدة، لتعزيز وعي كل شرائح المجتمع بأضرار الإعلانات العشوائية، ومخالفة كل شخص أو شركة غير ملتزمة، من أجل الحد من هذه الظاهرة السلبية.

طباعة