على مكتب المسؤول

بلديات الدولة

تحرص الجهات المعنية في الدولة على تنظيم الفعاليات المختلفة في الأماكن الصحراوية والجبلية على مستوى الدولة، خصوصاً في فصل الشتاء، من أجل إتاحة الفرصة أمام الأفراد للاستمتاع بالأجواء الطبيعية الخلابة، كما تكثر «الكشتات» الشتوية للأفراد والعوائل الذين يرغبون في الاستمتاع بالطقس المعتدل في ذلك الوقت من السنة.

ولكن بعض روّاد الصحراء لاحظوا في الآونة الأخيرة سلوكاً غير حضاري من قبل بعض الزوار في الأماكن والمنتزهات والاستراحات المفتوحة لأفراد المجتمع، متمثلاً في ترك مخلفاتهم بعد الانتهاء من قضاء الوقت سواء تحت الأشجار أو فوق المسطحات الخضراء أو على الكثبان الرميلة دون وضعها في حاويات المهملات، المنتشرة في أرجاء المكان، وهذا الأمر يشوّه المنظر العام ويلوث البيئة ويفسد سحر المكان، على الرغم من أن الجهات المعنية تبذل جهوداً كبيرة في نشر التوعية والإرشاد في هذا الجانب.

لذا أناشد المسؤولين في بلديات الدولة بالعمل على تعزيز الوعي لدى مرتادي البر والمناطق الصحراوية بضرورة المحافظة على البيئة، ووضع النفايات في الأماكن المخصص لها، وترك المكان نظيفاً كما كان  (أبوفهد)

«تدوير»

يطالب سكان في مدينة العين المسؤولين في مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) بالعمل على تنظيم حملة توعية، تهدف إلى رفع مستوى وعي بعض السكان وزيادة ثقافتهم في ما يتعلق بالطرق السليمة للتعامل مع النفايات والتخلص منها بالشكل الصحيح عبر قنوات محددة، وبواسطة الأدوات المعتمدة التي يوفرها المركز للسكان.

خصوصاً العاملين في المزارع وفي الحدائق المنزلية، إذ انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة الإلقاء العشوائي للنفايات الزراعية أمام أسوار المنازل، أو بالقرب من المزارع ما يؤثر سلباً على البيئة والصحة والسلامة في المدينة. (أبوراشد)

طباعة