لقطة

إعلانات خادشة للحياء

رصد سكان في الدولة عودة ظاهرة انتشار الإعلانات الورقية عن مراكز للمساج، والتي تحمل صوراً غير لائقة وخادشة للحياء العام، لنساء بملابس فاضحة، موضحين أن هذه الإعلانات كانت في الماضي توضع على نوافذ المركبات أثناء وقوفها داخل المواقف العامة، لكنها في الفترة الأخيرة بدأت تتزايد لدرجة أنها أصبحت تفترش الطرق والأرصفة.

لذا أطالب الجهات المعنية بضرورة تكثيف الجهود، وتوقيع غرامات على المخالفين، من أجل الحد من هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع، والتي باتت تشوه الشوارع الداخلية والرئيسة.

طباعة