«إسلامية دبي» تنجز 29 مسجداً خلال العام الجاري

صورة

أفادت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي بأنها أنجزت 29 مسجداً جديداً خلال العام الجاري، موضحة أن الطاقة الاستيعابية للمساجد الجديدة بلغت 22 ألف مصلٍ، منها 19 مسجداً جامعاً و10 مساجد أوقات.

وقال المدير التنفيذي لقطاع شؤون المساجد، محمد علي بن زايد الفلاسي، إن كلفة بناء تلك المساجد بلغت نحو 180 مليون درهم، وتم بناؤها على نفقة عدد من المتبرعين وأهل الخير.

وأشار إلى أنه تم اعتماد خطة تخصيص الأراضي التي سيتم منحها للمتبرعين لعام 2023 حيث بلغ عدد الأراضي 80 قطعة أرض، تغطي معظم المناطق الجديدة لمساكن المواطنين مثل منطقة أم نهد ومنطقة العوير ومنطقة الخوانيج الثانية ومنطقة ند حصة ووادي شبك ووادي العمردي، كما شملت مناطق التطوير العقاري الجديدة وبعض المناطق التي تشهد كثافة عمالية كبيرة مثل مناطق سكن العمال في منطقة القصيص الصناعية الخامسة، ورأس الخور الصناعية الخامسة، لافتاً إلى أن التصاميم المعمارية للمساجد تنوّعت ما بين الحداثة والعمارة الإسلامية التقليدية، والطراز التراثي، مع مراعاة كامل الاحتياجات الخاصة بأصحاب الهمم، والمعايير الصديقة للبيئة، وتقنيات ترشيد تكاليف الاستهلاك، وذلك وفق معايير البناء الدولية المعتمدة للمساجد. وأضاف الفلاسي أن مبادرة الباقات المتكاملة التي أطلقتها الدائرة أخيراً بالتعاون مع كل من جمعية دار البر وجمعية دبي الخيرية، ستكون الخيار الأمثل وتوفر فرصاً خيرية جديدة لبناء المساجد أو إعادة بنائها من خلال آلية تعاون مشتركة مع تلك الجهات سواء بالتبرع الفردي أو المساهمة الجزئية، مؤكداً أنه تم إطلاق تلك الباقات الخيرية الجديدة من منظومة الاستدامة التزاماً بتوجهات حكومة دبي، وهي تتضمن كل أركان مشروع بناء المسجد وتحقيق المتطلبات وكل الشروط والمواصفات الواجب توفرها في بناء المسجد من خلال الباقة، وبترخيص وإشراف السلطات المختصة سواء متطلبات البلدية ومتطلبات التخطيط العمراني أو التوسع الحضري.

إلى ذلك أكد رئيس قسم الهندسة، المهندس علي الحليان السويدي، أن إدارة هندسة ورعاية المساجد بقطاع شؤون المساجد تشرف على المبادرة بشكل مباشر، ويقدم قطاع شؤون المساجد باقات متكاملة من التصاميم المميزة للمساجد المرخصة والمعتمدة من جهات الترخيص مع الكلفة الحقيقية لتنفيذ المسجد من خلال استجلاب أفضل العروض من المقاولين المرخصين بالإمارة، وتختصر هذه المبادرة على المتبرعين فترة التصميم والترخيص وتعيين المقاول، وتمكنهم من البدء الفوري ببناء المسجد من خلال جمعيتي دار البر ودبي الخيرية المعتمدتين لدى الدائرة بموجب مذكرة التفاهم التي تم إبرامها معهم أخيراً.

طباعة