على مكتب المسؤول

بلدية خورفكان

يعتبر شاطئ منطقة اللؤلؤية في مدينة خورفكان أحد المعالم السياحية في المدينة، ويرتاده العديد من عشاق الأماكن الطبيعية والعائلات والسائحين من داخل الدولة وخارجها، خصوصاً مع اعتدال الطقس ودخول فصل الشتاء، كما يشهد ازدحاماً في عطلة نهاية الأسبوع طوال العام.

ورصد مرتادون للشاطئ في الفترة الأخيرة، تجمع كميات كبيرة من الصخور (حادة الأطراف) ومختلفة الأحجام على أطراف الشاطئ وبعض المخلفات، ربما قذفتها الأمواج وهذه الصخور الحادة تمنع الأفراد من ممارسة رياضة السباحة، أو المشي على الشاطئ.

وأطالب المسؤولين في بلدية خورفكان بالاستعانة بالمعدات اللازمة لتطهير الشاطئ بشكل دوري من الصخور الحادة، حتى يستطيع رواد الشاطئ السباحة وممارسة الرياضة بأمان، حرصاً على السلامة العامة. (أبوحميد)

شرطة الشارقة

تشهد المناطق الرملية في مدينة مليحة إقبالاً كبيراً من قبل العائلات والشباب لقضاء وقت ممتع، خصوصاً مع دخول فصل الشتاء أو عند هطول الأمطار، وتعتبر تلك المناطق الصحراوية مناسبة للرحلات (الكشتات) العائلية والرحلات الشتوية، خصوصاً في إجازة نهاية الأسبوع وفي الفترات المسائية.

وتنتشر الجلسات العائلية على الكثبان الرملية (العرقوب)، ولاحظ زوّار تلك المناطق قيام أصحاب السيارات والدرّاجات النارية بعمل حركات استعراضية والقيادة الطائشة بسرعات جنونية، ما يُشكل خطورة على العائلات الذين يرتادون تلك المناطق، خصوصاً أن الأطفال يلعبون على الكثبان الرملية، ما قد يعرض حياتهم للخطر.

لذا أطالب شرطة الشارقة بوضع دوريات مرورية تمنع مرور أصحاب هذه السيارات والدرّاجات، وتخصيص مناطق لهم بعيداً عن التجمعات العائلية. (أبوفارس)

طباعة