لقطة

إعلانات عشوائية

في الوقت الذي تبذل فيه الجهات المعنية بالدولة أقصى ما في وسعها لتجميل كل بقعة فيها، إلا أن بعض السلوكيات غير المقبولة من فئة قليلة لاتزال مستمرة في تشويه المنظر العام، بوضع إعلانات عشوائية على الجدران وغرف الكهرباء حتى أعمدة الإنارة لم تسلم من الإعلانات العشوائية، لذا أطالب الجهات المعنية بزيادة جرعة التثقيف بخطورة وضع إعلانات عشوائية، وإلزام المخالفين بإزالتها على نفقتهم، وذلك للحد من هذه الظاهرة السلبية التي تشوّه المنظر العام.

طباعة