على مكتب المسؤول

ردّ من بلدية العين

رداً على الشكوى التي نشرت بتاريخ 11 نوفمبر الجاري في زاوية «على مكتب المسؤول» بشأن ملاحظة مرتادي متنزة مبزرة الخضراء في مدينة العين عدم وعي بعض الأفراد الذين يتركون مخلفات الشواء من فحم ولحوم ونفايات في أماكن الجلوس المخصصة للزوّار، بعد الانتهاء من قضاء رحلتهم، الأمر الذي يشوّه المكان ويؤدي إلى انتشار الحشرات، كما يكبد عمال النظافة جهداً في إزالة هذه المخلفات.

ونوهت بلدية مدينة العين بالدور الرقابي للبلدية في جميع المناطق، من خلال توزيع مفتشين عبر خطة تشمل جميع الأحياء والمناطق السكنية والتجارية، حيث يتم رصد جميع المشوهات والمخلفات وتدوينها عبر نظام المفتش الذكي وتحرير الإنذارات والمخالفات للممارسات الخاطئة.

وأضافت: «في منطقة مبزرة تحديداً يتم تواجد مراقبين وفق جدول مناوبات خاصة طوال أيام الأسبوع والمناسبات والإجازات الرسمية لتعزيز الدور الرقابي، كون المنطقة تعتبر أحد أهم مواقع الجذب السياحي لسكان مدينة العين وزوارها، خصوصاً العائلات، ويقوم المراقبون من خلال الجولات الميدانية التفتيشية اليومية فيها بتوعية مستمرة للأفراد والأسر والتنبيه عليهم بضرورة الحفاظ على نظافة المنطقة عبر مرور دوريات من المراقبين».

كما قامت بلدية العين بتخصيص أماكن للشواء تتلاءم مع جمالية المنطقة، بالإضافة إلى صيانة وتجديد دورات المياه فيها، وفي حالة ضبط أحد الزوار يقوم بالشواء في الأماكن غير المخصصة يتم توعيته وإنذاره بالالتزام بالإرشادات والتعليمات الصادرة من البلدية، أما في حالات التكرار من الجمهور يتم مخالفة غير الملتزمين ضمن بنود لائحة الحفاظ على المظهر العام والإضرار بالأصول العامة، بحسب الحالات التي يتم رصدها من قبل المراقبين للحفاظ على سلامة وراحة مرتادي المتنزهات ونظافة الأماكن العامة، كما قامت بلدية العين بوضع مجموعة من اللوحات الإرشادية والتوعوية للجمهور للاستدلال على الشروط الواجب اتبعاها في المنطقة.

طباعة