على مكتب المسؤول

بلدية الشارقة

رصد سكان في الشارقة ظاهرة دخيلة في الآونة الأخيرة، تشوه المنظر الحضاري والجمالي للمكان، تتمثل في تجوّل بعض الأشخاص في مناطق سكنية وتجارية في الشارقة، لجمع العلب المعدنية أو البلاستيكية أو الكرتون الفارغ من حاويات القمامة، في مشهد غير حضاري، ولا يليق بجمال مدينة الشارقة، بهدف بيعها لتجار الجملة الذين يبيعونها بدورهم لمصانع إعادة تدوير البلاستيك والمعادن، خصوصاً الحديد والألمونيوم والنحاس.

وهذا الأمر يؤدي إلى تناثر القمامة خارج الحاويات، ما يسهم في انتشارها وتبعثرها بفعل الرياح، ويشوه المنظر الحضاري والجمالي للمدينة، لذا نناشد المسؤولين في بلدية مدينة الشارقة دراسة وضع حاويات جديدة ذات أغطية محكمة الغلق لا يسهل فتحها، للحد من هذه الظاهرة، إضافة إلى تنفيذ حملات توعية للتحذير من السلوكيات السلبية. (أبويعقوب)

شرطة دبي

يعتبر التسول من السلوكيات غير الحضارية، والجهات المعنية في الدولة تقوم بجهود كبيرة في مكافحة هذه السلوكيات، التي تستهدف استعطاف الناس للحصول على المنافع المادية والعينية، بقصص وحيل مفبركة.

ويعدُّ التسوّل من الظواهر الخطرة على أي مجتمع، لذا يجب على الأفراد عدم الاستجابة لقصص المتسولين الوهمية، وعدم إعطائهم الأموال، أو الاستجابة لأساليبهم الاحتيالية المضللة، ومآربهم غير المشروعة، التي يجنون من ورائها ثروات، مستغلين أخلاق الأشخاص.

وبعض المتسولين بدأوا ينتشرون بالقرب من المطاعم والمحال التجارية على امتداد شارع الشيخ زايد في دبي، لذا نناشد المسؤولين في إدارة التحريات في شرطة دبي النظر في هذا الأمر. (أبوفلاح)

طباعة