تحت مظلة الشراكة مع القطاع الخاص

«تنمية المجتمع» تنظّم عرساً جماعياً لـ 40 شاباً مواطناً

صورة

نظّمت وزارة تنمية المجتمع عرس الهيلي الجماعي في مدينة العين، بمشاركة 40 شاباً مواطناً، ممن تنطبق عليهم شروط المشاركة في الأعراس الجماعية التي تنظّمها الوزارة على مدار العام.

وجاء «عرس الهيلي» بدعم من مصرف أبوظبي الإسلامي، وشركة لافيت للأفراح والمناسبات، وشهد حضوراً كبيراً من ذوي العرسان وأصدقائهم، ومن الجهات الداعمة والمنظمة للعرس.

وقالت مدير إدارة منح الزواج بوزارة تنمية المجتمع، وحيدة خليل، إن الوزارة تعمل كل ما في وسعها لتحقيق مشاركة واسعة في الأعراس الجماعية، تأكيداً لأهميتها التنموية والاجتماعية، وتجسيداً لرؤية القيادة ودعمها لهذه الأعراس، التي تعزز التماسك الأسري والتلاحم المجتمعي في دولة الإمارات، وتعكس أيضاً أبلغ صور التكاتف والمشاركة المجتمعية، نظراً لدورها في التخفيف عن كاهل الشباب، ومساندتهم في تحقيق أحلامهم وتكوين أسرهم، ودعم استقرارهم النفسي والاجتماعي والاقتصادي.

وأكدت حرص الوزارة على تنفيذ المزيد من الأعراس الجماعية بشكل سنوي، التي تجمع أعداداً متزايدة من أبناء الدولة، وتحظى بدعم ورعاية من شركاء الوزارة، بما يجسد تحقيق الشراكة المجتمعية للقطاع الخاص، سعياً لتنظيم مزيد من الأعراس الجماعية، إحياءً لنهج الآباء والأجداد، والقيم والتقاليد المتوارثة في مجتمع دولة الإمارات.

وترسّخ وزارة تنمية المجتمع ثقافة الأعراس الجماعية كظاهرة مجتمعية، تحظى بمشاركة متزايدة من الشباب والشابات، وتحرص على تشجيع وجذب المزيد من أبناء الإمارات للانضمام إلى هذه الأعراس التي توفر عليهم الكثير من المتطلبات والمصروفات المادية، وتدعم في المقابل بناء مستقبل أفضل يلبي تطلعات الشباب لتأسيس أسر مستقرة وسعيدة.

وتدعو الوزارة الشباب للاستفادة من الأعراس الجماعية التي توفرها لهم، من خلال التسجيل في الخدمة التي توفرها لهم عبر الموقع الإلكتروني: www.mocd.gov.ae، بما يؤهل من تنطبق عليهم الشروط للمشاركة في أعراس جماعية أخرى يجري تنظيمها على مدار العام.

طباعة