بوحميد والحبتور يوقعان مذكرة تفاهم لدعم المقبلين على الزواج

بوحميد والحبتور خلال الاتفاق حول مجالات التعاون. من المصدر

استقبل مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، رجل الأعمال خلف أحمد الحبتور، وزيرة تنمية المجتمع، حصة بنت عيسى بوحميد، في مجموعة الحبتور، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بشأن «دعم الشباب المواطنين المقبلين على الزواج»، من خلال تنظيم الأعراس الجماعية، وذلك في إطار علاقات الشراكة الاستراتيجية، وتفعيلاً لمفهوم الشراكة والمسؤولية المجتمعية، بما يدعم رؤية وأهداف الوزارة، وسعي المجموعة، لبناء وتأسيس أسر إماراتية متماسكة، وتحقيق الاستقرار الأسري والتلاحم المجتمعي، وتحفيز الشباب المقبلين على الزواج، وتمكينهم من بناء حياة زوجية وأسرية سعيدة ومستقرّة.

جاءت المذكرة تزامناً مع الاستعدادات لإقامة العرس الجماعي، الذي تنظمه مجموعة الحبتور، بالتعاون مع الوزارة، يوم 13 من نوفمبر المقبل، والذي يهدف إلى تزويج 100 شاب إماراتي على مستوى إمارة دبي، على أن يتم تنظيم أعراس جماعية أخرى خلال السنوات المقبلة، حسب الاتفاق بين الجهتين.

وتسعى وزارة تنمية المجتمع من خلال التعاون مع مجموعة الحبتور، إلى دعم وتحفيز الشباب المواطنين المقبلين على الزواج للمشاركة في الأعراس الجماعية، ترسيخاً لأهمية دورها في تعزيز الاستقرار الأسري، وقيمتها المتجذرة ضمن العادات والتقاليد الإماراتية المتوارثة.

وتسعى مذكرة التفاهم إلى تعزيز مشاركة القطاع الخاص، ودعم رجال الأعمال في دولة الإمارات، للبرامج والمبادرات الاجتماعية التي تنظمها الوزارة، بهدف تحقيق استقرار وتماسك الأسرة الإماراتية.

وحدّدت مذكرة التفاهم بين وزارة تنمية المجتمع ومجموعة الحبتور، مجالات التعاون بشأن «دعم الشباب المواطنين المقبلين على الزواج»، حيث تقدم مجموعة الحبتور من خلال مبادرة رجل الأعمال خلف أحمد الحبتور، الدعم للشباب والشابات الإماراتيين المقبلين على الزواج، من خلال تنظيم الأعراس الجماعية، وتوفير هدايا وامتيازات للأزواج الجدد المشاركين في هذه الأعراس.

طباعة