لقطة

يرتكب مستخدمو الدراجات الهوائية سلوكاً يشكّل خطراً على حياتهم وحياة الآخرين، على الطرق الرئيسة والفرعية، دون التقيد بالقواعد والسلامة المرورية، حتى إن بعضهم يسير عكس اتجاه السير، غير مدركين حجم الخطورة الناجمة عن هذا السلوك.

وبعض الأشخاص يحملون أولادهم على الدراجات ويسيرون بسرعات عالية بين المركبات، ما قد يعرضهم وأطفالهم للخطر، لذا نناشد المسؤولين في الجهات المعنية ضرورة إطلاق حملات توعية لتثقيف مستخدمي الدراجات الهوائية بقواعد المرور، وأهمية ارتداء السترة الفوسفورية، حرصاً على سلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق.

 

طباعة