«بيت الخير» تكرّم الأطفال الأيتام المتفوقين

«بيت الخير» تولي دعم الأيتام اهتماماً خاصاً. من المصدر

نظّمت «بيت الخير» حفلاً لتكريم الأيتام المتفوقين، وعددهم 19 يتيماً، بالتعاون مع نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وذلك في مقر إدارة «الفيكتوري تيم»، بحضور نائب مدير عام الجمعية، سعيد مبارك المزروعي، والمدير التنفيذي للنادي، محمد عبدالله حارب الفلاحي، بمشاركة الأيتام المتفوقين وأمهاتهم وذويهم، وعدد من المسؤولين من الطرفين.

وأكد المزروعي أن الجمعية تولي دعم الأيتام اهتماماً خاصاً، وقال: «منذ نشأتها وضع مجلس إدارة (بيت الخير) كفالة ورعاية الأيتام في مقدمة أولوياته، التزاماً بما أوصى به ديننا الإسلامي الحنيف، وتنفيذاً لتوجيهات القيادة التي حضّت على الاهتمام بهذه الشريحة المهمة، فأطلقت مبادرات إنسانية عدة لتوفير الاحتياجات المختلفة للأيتام على مختلف المستويات، فاليتيم جزء لا يتجزأ من المجتمع، وتشكّل رعايته معياراً مهماً من معايير تقدّم الأمم، ودلالة على أنه يعيش وسط مجتمع راقٍ يُعنى به، ويقدم له الخدمات المتكاملة والرعاية الشاملة من خلال توفير احتياجاته الأساسية وترفيهه وإسعاده، والارتقاء بتعليمه ومواهبه ودعم تطلعاته نحو المستقبل».

وأضاف: «يتميز مجتمع الإمارات بروابط التراحم والتماسك والتآلف بين جميع فئاته، و(بيت الخير) التي وجهت نشاطها الخيري إلى داخل الدولة، تلقى كل الدعم من المواطنين والمقيمين لرعاية الأيتام المكفولين، وهي تعمل على إسعادهم عبر برامج مخصصة لذلك، فلم تكتفِ بدعم اليتيم ضمن أسرته من خلال الكفالة المالية، وإنما أتبعتها بالبرامج التدريبية والدورات التعليمية والرحلات الترفيهية والتثقيفية، وهي تنفق على الأيتام سنوياً ما يزيد على 10 ملايين درهم، وجنينا ثمار هذا العمل بتفوق كوكبة من الأطفال الأيتام».

طباعة